شبكة النبأ المعلوماتية

ضابط يكشف توجه لنقل الملف الأمني من قيادات العمليات إلى وزارة الداخلية

twitter sharefacebook shareالسبت 25 تموز , 2020

كشف المتحدث باسم وزارة الداخلية، يوم السبت، عن توجه لنقل الملف الأمني من قيادات العمليات في الجيش العراقي إلى وزارة الداخلية.

وقال المتحدثباسم الوزارة االلواء خالد المحنا للوكالة الرسمية، إنه" لا يوجد تفكير باستبدال القوة الماسكة ،لكن هناك توجه بإحالة الملف الأمني من قيادات العمليات في الجيش العراقي إلى وزارة الداخلية"، لافتاً إلى، أن "هذا الملف يجرى الاستعداد له من خلال العمل المستمر ،واللجان المشتركة، والاستعدادات، ورفع الجاهزية ،وغيرها من الأعمال إلى أن تتمكن وزارة الداخلية من تسلم الملف الأمني في عموم المحافظات".

وأضاف أن "عملية مسك الأمن من وزارة الداخلية حالة طبيعية واعتيادية في كل دول العالم ،كونها الجهة المسؤولة عن أمن المواطنين"، مبيناً أن"وزير الداخلية وجه بتعزيز دور رجل الشرطة ،وفرض هيبته، لكي يكون هناك احترام ونظام ،وذلك للحد من حالات الاختطاف ومحاربة الجريمة".

وكان مجلس الأمن الوطني قد قرر في وقت سابق نقل الملف الأمني في محافظات الوسط والجنوب الى وزارة الداخلية وشمل القرار محافظات (بابل - النجف الأشرف - الديوانية – واسط – المثنى - ميسان) فيما سيكون القرار مشتركاً بين قيادة العمليات وقيادة الشرطة في محافظات كربلاء المقدسة وذي قار والبصرة والتي يوجد فيها مقر للعمليات.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات