شبكة النبأ المعلوماتية

بيت الحكمة يعقد ندوة حول الانتهاكات التركية للسيادة العراقية

twitter sharefacebook shareالأربعاء 22 تموز , 2020

أقام بيت الحكمة حلقة نقاشية عن التجاوزات التركية المتكررة على الاراضي العراقية. ادار الندوة د. محمود على الداود  المشرف على قسم الدراسات السياسية والاستراتيجية في بيت الحكمة، وقدمت عرض واوراق من قبل كل من: محمد الحاج حمود مستشار وزير الخارجية، إبراهيم العبيدي مستشار وزير الخارجية،  وعماد هادي علو مستشار المركز الاوربي لمكافحة الارهاب، وآخرين من مراكز البحوث والدراسات.

وجاء في الندوة إن إقامة تركيا (37) قاعدة عسكرية واستخباراتية في كردستان العراق وشنها هجمات على الاراضي العراقية بحجة محاربة حزب العمال الكردستاني مخالف لكل المعاهدات والاتفاقيات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم ومحاضر الاجتماعات التي عقدت بين العراق وتركيا منذ معاهدة عام 1926 والى حد يومنا هذا، وهي لا تجيز لتركيا التوغل في عمق الاراضي العراقية، إلا لمسافات قليلة جدا محاذية للحدود الجبلية الوعرة جاء ذلك في محضر اجتماع وليس اتفاقية قبل 2003 والحق لكلا الطرفين وليس لتركيا وحدها، ويعتبرُ  تدخلها الحالي مساساً بالسيادة العراقية غير مقبول ابداً.

وكان الرأي في الندوة ان لا يسمح العراق لحزب العمال الكردستاني بشن هجمات على تركيا انطلاقا من الاراضي العراقية، مما يعطي الذريعة لتركيا لخرق سيادة ووحدة الاراضي العراقية، وخاصة ان منظمة  PKK مصنفة كمنظمة ارهابية من قبل الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الأوربي ولما لهاتين القوتين الكبيرتين من ثقل على المستوى الدولي.

 وبحسب الندوة تتذرع تركيا بحق الدفاع الشرعي الوارد في المادة 51 من ميثاق الامم المتحدة وفي المادة الاولى من إتفاق التعاون بين العراق وتركيا لعام 1955, وبالتالي ينبغي على العراق عدم اعطاء ذريعة لتركيا لتوغلها وشن هجماتها داخل الاراضي العراقية وذلك بالالتزام بقرارات مجلس الامن ذات الصلة بمكافحة الارهاب.

خُلصت الندوة الى مقترحات منها التركيز على استخدام الخيارات السلمية: المنابر الدولية والعربية وقبل ذلك توظيف العلاقات السياسية على أعلى المستويات والملفات التجارية والنفطية وعلاقات حسن الجوار مع  تركيا واستبعاد أي خيار مواجهة عسكرية مع تركيا ومع اية دولة اخرى بطبيعة الحال.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات