شبكة النبأ المعلوماتية

الهيئة الاستشارية العراقية للإعمار والتطوير: نحو إعلام عراقي رصين ومحترف

twitter sharefacebook shareالأثنين 20 تموز , 2020

دعت الهيئة الاستشارية العراقية للإعمار والتطوير،  الحكومة ومختصين العمل علي توحيد الخطاب العراقي وتأسيس قناة تكون معنية بشؤون العراق والعالم العربي كي لاتتجرأ أي دولة على الإساءة للعراق وخصوصياته السياسية والاثنية والعقائدية.

وقالت الهيئة ومقرها لندن في حديث لوكالة النبأ للأخبار، إنه "لايخفى على المتابعين التردي الواضح في الخطاب الرسمي للإعلام العراقي من خلال ضعف برامج القنوات العراقية ضمن شبكة الاعلام العراقي، وبروز لغة الخلافات السياسية الداخلية على جميع البرامج، وغياب صوت العراق القوي الفاعل على الساحة العربية" .

وأضافت "من الملاحظ ان الاعلام الرسمي يميل الى التقليد بصورة مشوهة الاعلام الخاص ... وكما هو المعلوم، الاعلام الخاص ذو وجهين: حزبي وتجاري دون ضوابط سياسية له". وأوضحت "يفترض بإعلام الدولة ان يكون محترفاً ورصيناً وهناك سياسة إعلامية عليا يعمل في اطارها، وبالإضافة الى مشاكل الإعلام وشبكة الإعلام هذه نركز هنا على الموضوع التالي:"

ـــ ضرورة ان يتوجه الإعلام العراقي عربياً وان تكون لدينا بدل القنوات التي تعد بالعشرات والآف العاملين فيها دون فائدة، قناة واحدة عراقية عربية مثل: الحدث أو الحرة عراق أو الجزيرة أو العربية أو (BBC)العربية أو روسيا اليوم العربية أو التركية العربية أو الفرنسية العربية، وغيرها، تكون معنية بشؤون العراق والعالم العربي كي لاتتجرأ أي دولة على الإساءة للعراق وخصوصياته السياسية والاثنية والعقائدية، فليس من المعقول، ان هناك قنوات عربية للسعودية، وقطر، وأمريكا، وبريطانيا، وتركيا، وروسيا، وفرنسا، واسرائيل، بل ان بعضها يضيف اسم ( عراق الى اسمه الخاص )، كما هو في ( MBC)، و ( الحرة )، ولاتوجد قناة للعراق نفسه، الذي أصبح بفعل جهل مسؤولي الاعلام غير الكفوئين لايعرف كيف يوصل خطاب هذا البلد الكبير والعظيم الجديد الى محيطه العربي والدولي.

يمكن بحث هذا الموضوع مع بعض الاخوة من الكوادر العراقية العالية المتخصصة في مجال الاعلام من العاملين في قنوات عربية وعالمية:

أولاً : لإشعارهم برعاية الدولة لهم.

ثانياً : لإستطلاع رؤاهم بشأن موضوع قناة جديدة تكون برامجها معنية بشؤون العراق والعالم العربي.

وأكدت انه "ونحن في الهيئة الإستشارية العراقية للإعمار والتطوير يمكننا تقديم الإستشارات والخبرة في هذا المضمار، فقد سبق وان قدمنا دراسات في هذا الاتجاه من قبل خبراء في الاعلام".

وأشارت إلى، أن "تأسيس هذه القناة سيفتح نافذة كبيرة وعظيمة للعراق في عهده الجديد".

وأقترحت الهيئة على الحكومة العراقية دعوة بعض الاخوة الخبراء في مجال الإعلام لمناقشة هذا المشروع الحيوي الهام".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات