شبكة النبأ المعلوماتية

تأثير الأزمة الاقتصادية على البلاد تزيد من معاناة الفلاحين والمزارعين وتدمر المنتج الزراعي المحلي

twitter sharefacebook shareالأثنين 20 تموز , 2020

أكد وكيل وزارة الزراعة مهدي سهر الجبوري، يوم الاثنين، أنه على الرغم من قلة للتخصيصات المالية لدعم القطاع الزراعي الى منافذ حدودية غير مسيطر عليها ودخول سلع زراعية مهربة عانى واضعوا السياسة الزراعية في العراق وكذلك المزارع والفلاح العراقي من التأثيرات السلبية لتلك المشاكل واغراق الأسواق بالسلع الزراعية ذات النوعية غير الصالحة للاستهلاك البشري والخزن والنقل غير النظامي وتدمير ممنهج المنتج المحلي الزراعي.

وأضاف الجبوري في حديث لوكالة النبأ للأخبار، "إلا أن كل ذلك لم يثني وزارة الزراعة والجهات الساندة من وزارة الداخلية ووزارة الموارد المائية ووزارة التجارة ووزارة الصناعة وهيئة المنافذ الحدودية اضافة للجهود الكبيرة من مجلس الوزراء ومجلس النواب من وضع الخطط لدعم وتطوير القطاع الزراعي وإقرار القرارات حماية المنتج المحلي وقانون حماية المستهلك".

وأشار وكيل وزارة الزراعة إلى، "ونتيجة لحزمة قرارات وإجراءات قامت بها وزارة الزراعة من خلال منع استيراد المنتجات الزراعية والتي بلغت أكثر من ٢٥ منتج زراعي حيواني ونباتي لوفرته محليا وبعد جائحة كورونا في العراق والعالم هذه الجائحة التي انصفت القطاع الزراعي في العراق من خلال سد الحاجة المحلية ووجود فائض في الإنتاج الزراعي للعديد من المحاصيل الزراعية ولزيادة العرض على الطلب المحلي وعدم وجود تصنيع زراعي ادى الى خفض أسعار المنتجات الزراعية وخسارة المزارع العراقي".

وتابع الجبوري" وهذا جعلنا نخطط لتصدير فائض المنتجات الزراعية منها دعما وتشجيعا للمزارع وتحقيق أرباح من بيع منتجاته الزراعية لشركات التسويق الزراعي وايضا دعما للموازنة العامة الاتحاديةبتعظيم موارد الدولة وتطبيق سياسة التنويع الاقتصادي بدلا من الاعتماد على ريعية النفط واتباع الوزارة سياسة الإنتاج من أجل التصدير".

ودعا وكيل الوزارة، جميع شركات الانتاج الزراعي وشركات التسويق الزراعي للعمل في اتباع أساليب الإنتاج الحديثة والتوسع العمودي وزيادة إنتاجية الدونم الواحد لتدنية التكاليف وتعظيم الارباح وكذلك اتباع أساليب التسويق الزراعي الحديث لفتح اسواق للمنتج الزراعي العراقي في الأسواق العربية والعالمية".

عامر ياسين

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات