الأحد 08 شباط , 2016

بعد هدر 30 مليار دولار.. وزير الكهرباء: الازمة المالية سبب تردي الطاقة

ساره رعد/ وكالة النبأ/(الاخبار):

عزا وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، اليوم الاثنين، سبب تردي الطاقة الكهربائية في العراق الى الازمة المالية التي تشهدها البلاد.

وكانت تقارير قد أفادت ان نحو 30 مليار دولار قد اهدرت بعد 2003 على قطاع الكهرباء بسبب "الفساد الضخم والمشاريع الفاشلة" في انشاء المحطات وغيرها دون ان توفر لغاية الان حتى لـ 12 ساعة متواصلة.

وقال الفهداوي في مؤتمر صحفي بمبنى البرلمان عقب استضافته اليوم في لجنة النفط والطاقة النيابية ، ان "سبب تردي واقع الطاقة اليوم الازمة المالية التي نعيشها جميعا ولدينا 3 الاف ميكاواط خارج الخدمة لشحة الوقود".

واكد وزير الكهرباء ان "الازمة المالية هي السبب الاساس لتردي الكهرباء".

وأضاف "كما بحثنا مع اللجنة مشاركة القطاع الخاص بالتوزيع مع بقاء هذا القطاع ملكا للدولة ولكن الجباية تكون للشركات الاستثمارية وهذا مشروع في بدايته وانجزنا منه 1% ويمكن اعتماده مستقبلا ولكن نحتاج الى 10 سنوات لاستكماله".

من جانبه أشار رئيس لجنة النفط والطاقة النيابية آريز عبد الله الى ان لجنته ناقشت مع وزير الكهرباء "تحضيرات الوزارة لصيف عام 2016 والعمل على تأمين زيادة ساعات تجهيز الكهرباء للمواطنين وكيفية سبل ترشيد الاستهلاك".

وكان مجلس الوزراء وافق في جلسته الثلاثاء الماضي على قيام وزارة المالية بدفع مبلغ مقداره 50 مليار دينار شهريا لوزارة النفط من تخصيصات وزارة الكهرباء في الموازنة الاتحادية لسنة 2016 لشراء الوقود لمحطات انتاج الكهرباء، ومبلغ مقداره مليار دينار شهريا كأجور نقل المحروقات للمحطات المذكورة اعتبارا من 1/1/2016.

كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على اقرار توصية للجنة الطاقة للاستثمار في شبكات الضغط العالي لنقل الطاقة الكهربائية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات