شبكة النبأ المعلوماتية

دراسة: تناول الأسماك الزيتية تحميك من تلوثات الهواء السامة

twitter sharefacebook shareالأثنين 20 تموز , 2020

أكدت دراسة، أن تناول الأسماك الزيتية، مثل السلمون والسردين والماكريل، قد يساعد في حماية الدماغ من الضرر السام لتلوث الهواء.

ودرس خبراء من الولايات المتحدة النظام الغذائي والتعرض للتلوث وأحجام الدماغ لـ1315 من كبار السن لمعرفة ما إذا كانت الأحماض الدهنية أوميغا 3  تحمي من تلوث الهواء.

ووجد الفريق أن "النساء اللائي تناولن أكثر من حصة واحدة أو وجبتين من الأسماك الغنية بالأوميغا 3 أسبوعيا لديهن حصين أكبر وأيضا حجم أكبر من المادة البيضاء".

وعلاوة على ذلك، عثر على مستويات أعلى من أوميغا 3 مرتبطة بانخفاضات أصغر في حجم المادة البيضاء عند تعرضها لمستويات أعلى من تلوث الهواء.

وقال مؤلف الدراسة الرئيسي وعالم الأوبئة، كا كاهي، من جامعة كولومبيا في نيويورك، "السمك مصدر ممتاز لأحماض أوميغا 3 الدهنية ويسهل إضافته إلى النظام الغذائي".

وأضاف، "لقد ثبت أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 تحارب الالتهاب وتحافظ على بنية الدماغ في أدمغة الشيخوخة".

وواصل، انه "تم العثور على الحد من تلف الدماغ الناجم عن السموم العصبية مثل الرصاص والزئبق. لذلك، تحرينا ما إذا كان لأحماض أوميغا 3 الدهنية  تأثير وقائي ضد سم عصبي آخر، وهو المادة الدقيقة الموجودة في تلوث الهواء".

ووجد الدكتور كاهي وزملاؤه، أن "الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من الطرق المزدحمة ولديهم أدنى مستويات من أوميغا 3 في دمهم لديهم خلايا عصبية أقل من أولئك الذين يستهلكون المزيد من الأحماض الدهنية".

ومن المعروف منذ السبعينيات، أن تلوث الهواء يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والرئة.

وفي الآونة الأخيرة، تم ربط مستويات عالية من تلوث الهواء بكل من القدرات المعرفية الضعيفة لدى الأطفال وزيادة خطر التدهور المعرفي، وربما الاكتئاب أيضا، بين البالغين.

وفي دراستهم، قام الفريق بتتبع 1315 امرأة، متوسط ​​أعمارهن 70 عامًا ولم يكن لديهن الخرف، من خلال نظامهن الغذائي ونشاطهن البدني وتاريخهن الطبي.

وحسب الباحثون كمية الأسماك التي تستهلكها كل امرأة عادة في الأسبوع، بما في ذلك الأسماك المشوية أو المخبوزة، والتونة المعلبة، ولم يتم تضمين الأسماك المقلية في هذه الحسابات، حيث أظهرت الأبحاث السابقة أن القلي يتلف أحماض أوميغا 3 الدهنية.

و أجرى الفريق اختبارات الدم على كل مشارك لقياس مستويات الأحماض الدهنية أوميغا 3 في خلايا الدم الحمراء للنساء.

واستخدم الدكتور كاهي وزملاؤه عنوان منزل كل مشاركة لتحديد متوسط ​​تعرضهن لمدة ثلاث سنوات لتلوث الهواء.

وأخيرا، خضعت المشاركات للتصوير بالرنين المغناطيسي، لقياس مناطق مختلفة من أدمغتهن.

وشملت هذه المناطق المادة البيضاء، التي تتكون من الألياف العصبية والتي ترسل إشارات في جميع أنحاء الدماغ، والحصين، وهو الجزء المرتبط بالذاكرة.

وقال الدكتور كاهي، ان "النتائج التي توصلنا إليها تشير إلى أن ارتفاع مستويات أحماض أوميغا 3 الدهنية في الدم من استهلاك الأسماك قد يحافظ على حجم الدماغ مع تقدم المرأة في العمر وربما يحميها من الآثار السامة المحتملة لتلوث الهواء".

وأشار الى ،من المهم ملاحظة أن دراستنا وجدت فقط ارتباطا بين حجم الدماغ وتناول الأسماك. ولا تثبت أن تناول الأسماك يحافظ على حجم الدماغ”.

واضاف،نظرا لأن دراسات منفصلة وجدت أن بعض أنواع الأسماك قد تحتوي على سموم بيئية، فمن المهم التحدث إلى الطبيب حول أنواع الأسماك التي يجب تناولها قبل إضافة المزيد من الأسماك إلى نظامك الغذائي".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات