شبكة النبأ المعلوماتية

الكاظمي يعتزم زيارة الرياض وعدة دول إقليمية.. ماذا سيبحث؟

twitter sharefacebook shareالجمعة 17 تموز , 2020

سيف مهدي

في توقيت غريب من نوعه كما يرى المتابعون، انزل الستار عن جولة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يقوم بها لأول مرة منذ تسنمه رئاسة الحكومة، هذا ما كشفه السفير العراقي لدى السعودية "قحطان الجنابي" في تصريحه لوسائل اعلام سعودية، تحدث فيه، عن زيارة مرتقبة سيقوم بها رئيس الوزراء، يوم الاثنين حسب تاكيده، إلى المملكة العربية السعودية، في وقت أعلنت بغداد عن اتفاق مع الرياض على تفعيل مذكرات تفاهم واتفاقات ثنائية موقَّعة سابقاً بين الطرفين.

وستكون هذه الزيارة أول محطة خارجية للكاظمي منذ تسلمه رئاسة الحكومة العراقية في أيار مايو الماضي، في ذات الوقت كُشف أيضا من قبل مصدر حكومي قال ان "من المقرر ان يجري الكاظمي ايضاً زيارات تشمل إيران وتركيا وأوروبا وأمريكا دون تحديد مواعيد محددة".

ويقول مصدر سياسي ان الأسبوع المقبل سيشهد بدء زيارات متتالية الى العراق وخارج العراق.. حيث افادت وسائل اعلام اجنبية عن وصول لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، "يوم الاحد القادم" مع تأكيد على لقاء رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، ليذهب بعدها في اليوم التالي بحسب المصادر باتجاه المملكة العربية السعودية، وسط تسريبات هنا وهناك عن زيارات سريعة الى بعض الدول الإقليمية، يرشح منها إيران وتركيا إضافة الى أصوات بسيطة قالت سيكون من المحتمل توجد زيارة الى دولة قطر.

وبالعودة الى تصريح السفير العراقي لدى السعودية "الجنابي"، نجده تحدث عن المضي في تعزيز العلاقات الثنائية للبلدين وتطويرها، وتفعيل المذكرات التي تم توقيعها من قبل الحكومة السابقة ومن ضمنها فتح منفذ عرعر، وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، وتسهيل الزيارات والتنقل، وتفعيل القضايا الثقافية والتعليمية والصحية والاستثمارية والزراعية وفي المجالات كافة خصوصاً الطاقة، إضافة الى، ملفات كثيرة ستشهد في القريب العاجل نهضة كبيرة في جميع المجالات حسب قوله.

وكان وزير المالية عبد الأمير علاوي، قال يوم أمس، إن التعاون بين العراق والمملكة العربية السعودية مستمر في المجالات كافة ومن بينها فتح أبواب الاستثمار وتفعيل الاتفاقات الثنائية الموقّعة التي تُعنى بقطاعات النفط والطاقة والصناعة والزراعة والتبادل التجاري

وقد استعرض الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي في وقت سابق، الأولويات المقترحة لعمل المجلس بعد إعادة تشكيله من لدن رئيس مجلس الوزراء، مشدداً على ضرورة قيام الوزارات المعنية بمتابعة عمل اللجان الفرعية المشكّلة، لمتابعة تنفيذ الاتفاقات الموقَّعة، وأكد رغبة الجانب السعودي في تفعيل الاتفاقات بين البلدين بعد أن قطعت أشواطاً كبيرة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات