شبكة النبأ المعلوماتية

محنة الكهرباء مشكلة العراقيين الازلية مع استمرار فساد الوضع الاقتصاد

twitter sharefacebook shareالأثنين 13 تموز , 2020

تعد مشكلة انقطاع الكهرباء احد المشكلات الرئيسية في البلاد، عدها مراقبون من المشكلات التي لا حل لها مع استمرار فساد الوضع الاقتصادي، وفاقمت تداعيات كورونا وارتفاع درجات الحرارة مشاكل العراقيين واعلنوا عن نيتهم للخروج تظاهرات كبيرة في حال استمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

مبدين غضبهم في مواقع التواصل الاجتماعي لتردي اوضاع الكهرباء والتقسيم غير العادل بين بعض المحافظات والمناطق السكنية ،متهمين الحكومة بـ"التقصير والفساد"، بحسب المدونون.

أذ قرر رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، امس الاول ، تشكيل لجنة برئاسة النائب الأول له، للتدقيق والتحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء، بسبب التدهور المستمر في المنظومة الكهربائية، والإخفاقات المتراكمة طوال السنوات السابقة، ووجود شبهات فساد إدارية ومالية، ومن أجل الوقوف على أسباب عدم تحقيق تقدمٍ واضحٍ في هذا القطاع ومحاسبة المقصرين.

وبحسب البيان، فإن اللجنة تراجع تعاقدات الوزارة منذ عام 2006 حتى عام 2020، وهل حققت هذه المشاريع المصلحة العامة أم لا، وأعطى القرار اللجنة طلب الوثائق والمعلومات وطلب حضور أي شخص من المعنيين للإدلاء بإفاداتهم أو توضيح موقف أو بيان معلومات بشأن ذلك، على أن ترفع اللجنة نتائج التحقيق والتوصيات إلى رئاسة المجلس لعرضها على النواب لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.

وتضم اللجنة رؤساء لجان النفط والنزاهة والإعمار والاقتصاد ورئيس ديوان المراقبة ورئيس هيئة النزاهة بالإضافة إلى مدير عام التحقيقات في هيئة النزاهة.

فيما أكد النائب ظافر العاني، اليوم الأثنين ، مساندته لخطوة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بفتح ملفات فساد الكهرباء منذ عام 2003 والتحقيق فيها.

وقال العاني في تغريدة على "تويتر"، ان "من حق الناس ان تعرف اين ذهبت 40 مليار دولار على الكهرباء ومازالوا يعانون الظلام والقيض والمرض، بينما المسؤولون عن ملفات فساد الكهرباء ينعمون بالأضواء والتبريد والراحة".

وأضاف "نساند خطوة رئيس مجلس النواب بفتح ملفات فساد الكهرباء منذ عام 2003 والتحقيق فيها".

وفي الوقت ذاته، دعا النائب خالد الجشعمي، الى تشكيل لجنة تحقيق نيابية لاحالة مسؤولي وزارة الكهرباء السابقين للمحاكم لمحاسبتهم.

وقال الجشعمي في تغريدة على "تويتر" إن، "فساد وزارة الكهرباء في الحكومات المتعاقبة لن يبقى دون حساب"، مبينا ان "عشرات المليارات من الدولارات صرفت على الكهرباء ويعاني ابناء الشعب الامرين من انقطاع ظالم لها".

وينتج العراق ويستورد نحو 15 ألف ميغاواط، بينما يحتاج 26 ألف ميغاواط لتغطية الاستهلاك الفعلي.

يذكر إن، من المقرر أن تبدأ اللجنة التي شكّلها رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، للتحقيق بشأن عقود الكهرباء اعمالها اليوم الاثنين.

إخلاص داود

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات