شبكة النبأ المعلوماتية

ايران تتسلم نصف مستحقاتها من تصدير الكهرباء إلى العراق

twitter sharefacebook shareالسبت 11 تموز , 2020

تسلمت إيران، نصف مستحقاتها من تصدير الكهرباء إلى العراق.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية عن مساعد وزير الطاقة الإيراني، همايون حائري، قوله إن بلاده تسلمت 50 بالمائة من المستحقات المترتبة على تصدير الكهرباء الى العراق، موضحاً أن حجم صادرات إيران من الكهرباء لدول الجوار "متغير"، ويعتمد على الفصل بحسب الصيف والشتاء.

وفي زيارة وزير الطاقة الإيراني الأخيرة إلى العراق رضا اردكانيان، أبرم عقداً "لمدة عامين مع العراق "بشأن عملية توريد الكهرباء إلى العراق، بحسب حائري.

والتقى اردكانيان خلال زيارته إلى بغداد رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، وعدداً من المسؤولين وأكد خلالها استعداد بلاده لمواصلة التعاون ودعم العراق في المجالات كافة، ورغبتها الجادة في الاستثمار في مجال الطاقة وتوسيع شبكات الكهرباء وتبادل الخبرات.

وكانت مدة العقود السابقة لتصدير الكهرباء إلى العراق، سنة واحدة، لكن هذه المرة، تم توقيع عقد مدته عامين 2020 و2021.

وتلقى وزير الطاقة الإيراني أيضاً خلال الزيارة 400 مليون دولار، وهو مبلغ يعادل نصف مستحقات بلاده من بيع الكهرباء للعراق، بحسب أردكانيان.

وتزود طهران العراق بالكهرباء بواقع 1200 ميغاوات عبر أربعة خطوط؛ هي خط (خرمشهر - البصرة)، و(كرخة - العمارة)، و(كرمنشاه – ديالى)، و(سربيل زهاب – خانقين).

كما يسهم الغاز المستورد من إيران، بتشغيل محطات كهربائية عراقية ترفد المنظومة بما يقارب من 3300 ميغاوات.

ويأتي توقيع عقد تصدير الكهرباء لمدة عامين، بعد إعلان الولايات المتحدة الشهر الماضي، إعفاء مدته 120 يوماً لاستيراد الكهرباء من إيران إلى العراق، عقب تشكيل حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وتعفي واشنطن العراق، من عقوبات استيراد الغاز والكهرباء من إيران، جراء عجز بغداد عن سد الحاجة المحلية من الطاقة الكهربائية.

ويبلغ إنتاج العراق من الطاقة وفقاً لوزارة الكهرباء 13500 ميغاوات، ويخطط لإضافة 3500 ميغاوات خلال العام الحالي، عبر إدخال وحدات توليد جديدة إلى الخدمة؛ إلا أن التقديرات تشير لحاجة البلد لأكثر من 20 ألف ميغاواط.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات