الجمعة 06 شباط , 2016

اقتتال بين عناصر داعش في الموصل على الغنائم وبوادر انتفاضة داخلية تلوح في الافق

قتل عدد كبير من إرهابيي "داعش" في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى في اشتباك اندلع اليوم بين فصيلين إجراميين تابعين للعصابات الإرهابية في المدينة على خلفية تقاسم المواد المنهوبة من منازل المواطنين.

وأكد مصدر مطلع أن اشتباكات طاحنة اندلعت اليوم بين فصيلين من فصائل "داعش" الارهابية في مدينة الموصل وذلك بسبب خلافات حادّة بينهم على تقاسم الأموال والحاجيات المنهوبة أو ما يسمونه بـ"الغنائم" والّتي يحصلون عليها أثناء اغتصابهم لحقوق وممتلكات المواطنين.

مبينا أن منطقة اليرموك إحدى أشهر مناطق الساحل الأيمن في مدينة الموصل شهدت معارك واشتباكات طاحنة بين عناصر العصابات الإجرامية على نسب توزيع الأموال و"الغنائم" الّتي حصلوا عليها من البيوت والمحال التجاريّة الّتي اغتصبوها وهجّروا ساكنيها وأصحابها.

الى ذلك أكد المصدر أن عصابات "داعش" الارهابية نفّذت اليوم أحكاما بالإعدام ضدّ مواطنين اثنين في الموصل بمنطقة الغابات في الجانب الأيسر للمدينة بعد ان اعتقلهما قبل أيّام، مبينا أن أحدهما اعدم كونه منتسب في شرطة نينوى, والآخر بتهمة التخابر مع القوّات الأمنيّة.

من جهة اخرى قام ثلاثة رجال من الموصل بقتل احد عناصر داعش بأطلاق نار على احد الكرفانات في مدخل حي السلام ادى الى مقتل احد عناصر التنظيم ما ادى الى تبادل الاطلاقات النارية واشارت انباء غير مؤكدة عن اعتقال احد المهاجمين فيما بعد.

وفي حي المنصور عنصرين من داعش بإطلاق نار من سيارة مجهولة بالقرب من معمل الغزل والنسيج.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات