شبكة النبأ المعلوماتية

حسناء.. سفينة إيرانية تجوب البحار بحثاً عن مشترٍ لحمولتها

twitter sharefacebook shareالجمعة 26 حزيران , 2020

عادت ناقلة نفط إيرانية للظهور في أوائل حزيران، لأول مرة منذ قرابة عام، واتخذت مسارا غير اعتياديا لنقل مليوني برميل من الخام الحامض الثقيل، الذي يوجد حاليا نقص منه في سوق النفط، وفقا لتقرير صادر عن TankerTrackers.com.

عندما عادت حسناء (Hasna)، وهي ناقلة نفط كبيرة جدا (VLCC) مملوكة لشركة الناقلات الإيرانية الوطنية، إلى الظهور في 7 حزيران، كانت من قبالة مجموعة جزر اندونسيا، متجهة شرقا بدلا من الإبحار في مضيق ملقا. بالنسبة للمراقبين الذين يتتبعون حركة الناقلات الإيرانية منذ أن أعادت واشنطن فرض عقوباتها على إيران في عام 2018، كان السلوك الغير عادي للملاحة يشير إلى أن الناقلة كانت في مسار تكتيكي.

وفقًا لموقع TankerTrackers.com، استمرت الناقلة العملاقة في التحرك مع نظام التعرف التلقائي (AIS) واستمرت في مسار متعرج: أبحرت عبر بحر بالي، ثم مضيق ماكاسار، قبل أن تصل إلى الشمال من سنغافورة. يقول التقرير: "هذا طريق غير عادي إلى حد كبير"، مشيرا إلى أن المسار الذي اتبعته حسناء يجب أن يرتبط بنوع النفط الخام الذي تنقله.

حمّلت حسناء الخام الحامض الثقيل في أواخر اذار من حقل نفط سوروش الإيراني، وفقا لبيانات TankerTrackers.com التي تعتمد على صور الأقمار الصناعية. انخفض توفر الخام الحامض الثقيل في السوق، مع تراجع الصادرات الفنزويلية نتيجة العقوبات الأمريكية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات