شبكة النبأ المعلوماتية

تعرف على الملك الذي توقع إغتياله قبل لحظات من الحادثة

twitter sharefacebook shareالجمعة 26 حزيران , 2020260

لعل قصة ⁩اغتيال ملك إيطاليا أمبرتو الأول في 29 يوليو 1900، تحفل بالكثير من المفارقات القدرية وهي طريفة رغم قلة المصادر التى تؤكد عليها.

وتقول تفاصيلها إنه في آخر شهر تموز وصل ملك إيطاليا "أمبرتو الأول" إلى مدينة مونزا ليفتتح حفلاً رياضياً في اليوم التالي، وفي ليلة وصوله خرج سراً مع مساعده "دي كامب جن" إلى أحد المطاعم، وكان المطعم مزدحماً، وما إن اقترب صاحب المطعم من طاولتهما حتى أدهشهما أن صاحب المطعم كان يشبه الملك ألبرتو إلى حد كبير.

ودخل الملك في نقاش طويل مع الرجل "الذي يجهل هوية الملك" وفي المناقشة أصاب الذهول الملك لهذه المصادفة الغريبة، فصاحب المطعم ولد في نفس المدينة وفي نفس التاريخ ١٤ ايار ١٨٤٤ وكان له نفس الإسم وتزوج معه في نفس اليوم ٢٢ نيسان ١٨٦٨ كما أفتتح مطعمه في اليوم ذاته الذي توج فيه الملك على إيطاليا.

وفي اليوم التالي تفقد الملك شبيهه فلم يجده، وحين سأل مساعده بدا عليه الارتباك، وأخبره بأن صاحب المطعم أصيب بطلق ناري خلال شجار وقع في المطعم، فتوفى وارتعد الملك، وكأنما أحس بدنو أجله، فالقتيل كان يسبقه دائماً بساعات قليلة، وحاول الملك الهرب من المقدر له غير أن محاولة الهرب قربته أكثر من مجرم فوضوي أطلق عليه 3 رصاصات قاتلة في ٢٩ تموز ١٩٠٠.

يذكر إن أومبرتو الأول مولود في تورينو في ١٤ أذار ١٨٤٤، وكان ملكاً على إيطاليا في الفترة من ٩ كانون الثاني ١٨٧٨ حتى وفاته في ١٩٠٠ وأنه كان مكروهاً للغاية في الأوساط اليسارية، خاصة بين الأناركيين، بسبب موقفه المحافظ المتشدد ودعمه مجزرة بافا بكاريس في ميلانو، أما الذي قام باغتياله فهو الأناركي غايتانو بريشي.

مواقع التواصل الإجتماعي

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات