شبكة النبأ المعلوماتية

التعداد السكاني لعام 2020 يصطدم بجدار كورونا

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 23 حزيران , 2020

أفادت وزارة التخطيط، اليوم الثلاثاء، ترجيح تأجيل إجراء التعداد العام للسكان 2020، معللة لاسباب عديدة أبرزها وباء كورونا.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة، عبد الزهرة الهنداوي في تصريح صحفي، ان "الوزارة تواجه العديد من المشكلات التي تقف أمام إجراء التعدادي السكاني لعام 2020 تتمثل في الجانب الصحي فالتعداد تطلب نزول 150 الف عداد في الميدان يزورون الأسر لفترة تقريبا 3 أشهر سواء في التعداد التجريبي او الحصر والترقيم وصولا الى عد السكان بالنتيجة قد تكون هناك محاذير صحية وهذا الامر متروك لوزارة الصحة في اعطائنا الضوء الاخضر فيما اذا كان الموقف الصحي يسمح بتنفيذ التعداد ام لا يسمح".

وأضاف،ان "أما الجانب المالي فنحتاج الى تخصيصات مالية لتغطية متطلبات وهذا الامر متوقف على وزارة المالية فيما اذا كان الظرف المالي يسمح بتخصيص هذه الاموال ام لا".

وبين، ان "التعداد يشمل كل أنحاء العراق بينها اقليم كردستان وكركوك"، مشيراً الى ان "الاقليم ممثل في الهيئة العليا للتعداد وبأعلى المستويات".

وتابع، ان "التعداد سينفذ الكترونيا وليس ورقيا كما جرت العادة وهناك قوى دعم من الكثير من المنظمات لصندوق الامم المتحدة للسكان الذي يقدم دعما جيدا للتعداد وهناك تعاون وتنسيق بين أغلب الوزارات المعنية سواء الأمنية والخدمية بالإضافة الحكومات المحلية في المحافظات".

وأوضح، ان "وقت تنفيذ تعداد السكان قد يتزامن مع الانتخابات المبكرة ولا نعرف هل سيجري التعداد هذا العام، أيضا لا نعلم ذلك وقد يجري او يؤجل الى العام المقبل أو قد ينفذ هذا العام وربما الانتخابات في العام المقبل".

ونفى الهنداوي، "وجود إشراف أممي على التعداد السكاني بل سنعتمد المعايير الدولية في تنفيذه وفي حال اتباعها وتطبيقها في اجراء التعداد والالتزام بها فانها ستعطي مصداقية وموثوقية بنتائج التعداد وهناك دعم لمنظمات أممية بهذا الاتجاه".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات