شبكة النبأ المعلوماتية

ماهي الفيتامينات التي يوصي بأخذها الاطباء مع كل علاج لمرض كورونا؟

twitter sharefacebook shareالأثنين 22 حزيران , 2020

إخلاص داود

لأسابيع الماضية كثر الحديث عن دور لفيتامينات معينة في التصدي لفيروس كورونا، بعد دراسة  للسلطات الطبية توصلت الى ادلة جديدة توصي بأهمية إعطاء المجموعات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا جرعات من فيتامين "د" و" c"  لتقليل احتمال إصابتهم.

في صحيفة الغارديان، نشر تقرير لـ أدريان مارتينو  أستاذ أمراض الجهاز التنفسي في جامعة كوين ماري في لندن يرى أن "فيتامين د" قد يكون العلاج الأمثل لمساعدة الجسم على التعامل مع عدوى الجهاز التنفسي.

وقال مارتينو، إن "فيتامين د "يدعم قدرة الخلايا على قتل ومقاومة الفيروسات وفي الوقت ذاته يحد من الألتهابات الخطرة، وهي أحد المشاكل الرئيسية في التصدي لكوفيد- 19".

ويقود مارتينو فريقا من الباحثين في محاولة للتعرف على الأسباب التي تزيد احتمال الإصابة بكوفيد-19، ويركز هو وفريقه على نقص فيتامين "د" كأحد الأسباب الرئيسية لذلك.

ويقول التقرير, إن "دراسات سابقة أشارت إلى أن استخدام فيتامين "د" كمكمل غذائي آمن ويقي من أمراض الجهاز التنفسي الحادة. ووفقا لهذه الدراسات، فإن زيادة نسبة الميلانين في الجلد تؤدي إلى الحد من تخليق فيتامين "د"، ويزيد ذلك في الدول التي توجد فيها معدلات منخفضة من أشعة الشمس.

ووفقا للتقرير، فإن دراسات خلصت إلى أن قلة التعرض لأشعة الشمس وقلة نسبة فيتامين "د" قد تؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي.

ويقول البروفيسور جون رودس، أستاذ الطب الفخري في المملكة المتحدة، إن فيتامين دي له تأثيرات مضادة للالتهابات، وهناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أنه قد يضعف الاستجابة المناعية (المضرة) للجسم ضد الفيروسات، وهذا قد يفيد مرضى فيروس كورونا الذين يعانون من مرض شديد، إذ قد تؤدي الاستجابة الالتهابية الشديدة أو ما تسمى "عاصفة السيتوكين" (cytokine storm) إلى حدوث تلف في الرئة.

وفي عاصفة السيتوكين تحدث استجابة مناعية خطيرة، حيث يتم إنتاج الخلايا المناعية بشكل مفرط وتدخل إلى الرئتين، مما يقود إلى تدهور في الجسم يشبه تسمم الدم. يرافق هذا تراجع في القدرة على التنفس والتهاب رئوي، مما قد يقود في النهاية إلى الموت.

و فيتامين سي، إذ تبين أنه "أقوى الفيتامينات تصديا" لفيروس كورونا حتى اللحظة، بناء على تجربة أجريت في الصين وأعطت نتائج واعدة.

وفيتامين سي (ويعرف أيضا باسم حمض الأسكوربيك) هو فيتامين يذوب في الماء، ويعمل مضادا للأكسدة، إذ يحمي الجسم من الآثار الضارة للجذور الحرة والملوثات والسموم.

وفيتامين سي ضروري للأنسجة الضامة في الجسم، ويلعب دورا مهما في تكوين العظام وشفاء الجروح والحفاظ على صحة اللثة، كما يقوم بعدد من الوظائف مثل تحويل الحمض الأميني (التربتوفان) إلى الناقل العصبي (السيروتونين).

يحتاج الجسم إلى فيتامين سي في أداء الوظائف الفسيولوجية الطبيعية، فهو يساعد في تصنيع واستقلاب العديد من المواد المهمة مثل حمض الفوليك، كما يسهل تحويل الكولسترول إلى الأحماض الصفراوية، وبالتالي يخفض مستويات الكولسترول في الدم. ثم إنه يزيد من امتصاص الحديد في القناة الهضمية.

وطورت مجموعة من الأطباء، ضمت 30 طبيبا ممن سهروا على علاج 300 مصاب بفيروس كورونا في مستشفى تشيان جياتونغ في الصين، بروتوكول العلاج اعتمادا على فيتامين سي، وهو ما ثبت فيما بعد نجاعته في رفع فرص العلاج من الفيروس، وبالتالي تخفيض نسبة الوفيات، وفقا لتقرير نشرته دويتشه فيله.

وأوضح الأطباء الصينيون في تقرير حول الدراسة، "أنهم حقنوا المرضى بفيتامين سي على شكل مادة سائلة مركزة، سواء ظهرت عليهم أعراض طفيفة أو قوية بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

ووفق النتائج السريرية، فإن حقن فيتامين سي سائلا كانت له نتائج واعدة، حسبما يوضح الدكتور ريشارد شينغ أحد أعضاء الفريق المعالج، وفق ما نقل عنه موقع "هايلبراكسك" الألماني.

ولأنه لا يمكن للعامة الحصول على حقنة فيتامين سي لكونها لا تستخدم إلا في التجارب الطبية أو في المستشفيات، ينصح هؤلاء الأطباء الناس بالاعتماد عما يوجد لديهم من مخزون طبيعي من هذا الفيتامين للحصول على جرعة يومية لا بأس بها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات