شبكة النبأ المعلوماتية

الجمعيات الفلاحية تؤكد خسائر اقتصادية كبيرة نتيجة حريق عين التمر

twitter sharefacebook shareالجمعة 19 حزيران , 2020216

أكدت الجمعيات الفلاحية التعاونية في كربلاء، يوم الجمعة، احتراق ١٠٠ دونم من البساتين قضاء عين التمر غرب كربلاء سبب اضرارا جمة لاقتصاد المحافظة.

وقال وليد حمد الكَريطي رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية التعاونية في المحافظة في حديث لوكالة النبأ للأخبار، إن "حجم الأضرار الناجمة عن الحريق بلغت لأشجار النخيل المتضررة أكثر من (٥٠٠ نخلة)".

وأضاف الكريطي أن "الحريق التهم نحو ٥٠٠ شجرة رمان في القضاء".

ودعا رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية الجهات الأمنية للكشف عن ملابسات الحادث الذي لم تعرف أسبابه لحد الآن.

وكانت قد أفادت مديرية الدفاع المدني، بوقت سابق يوم الخميس، باندلاع حريق هائل في بساتين نخيل في محافظة كربلاء، ما أجبرها على إجلاء ثلاثة آلاف شخص.

وقال الدفاع المدني في بيان تلقته وكالة النبأ للأخبار، إن "النيران التهمت مساحة شاسعة من بساتين عين تمر تقدر 250 دونما".

​وأضاف البيان "بذلت فرق الدفاع المدني جهودا مضنية طيلة 8 ساعات متواصلة حتى اسندت بفرق إطفاء إضافية من محافظات النجف وبابل لتتمكن من إجلاء 3000 مواطن من سكنة المنطقة بعد أن طوقت النيران وأبعدت خطرها عن 600 دار سكنية".

وأشارت إلى، أن "الحادث أدى أيضا إلى احتراق مخزن للتمور مشيد من ألواح الچينكو"، لافتة إلى أن "شدة سرعة الرياح في المنطقة تسببت بانتشار الحريق بسرعة كبيرة في البساتين والحشائش المتيبسة بشكل يصعب معها السيطرة عليها بادئ الامر".

عامر ياسين

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات