شبكة النبأ المعلوماتية

العثور على خارطة جغرافية عمرها 2000 سنة

twitter sharefacebook shareالخميس 18 حزيران , 2020106

أكتشف خبراء المعهد الوطتي للانثروبولوحيا، خارطة الصخور البركانية والتي نحت عليها الخارطة الجغرافية للمنطقة، وتشير الخارطة الى أن السكان كانوا ينقلون المعلومات إلى الأجيال المقبلة بهذه الطريقة ولم تكن لديهم لغة مكتوبة.

واكد الخبراء، ان "صخرة البازلت التي نحتت عليها الخارطة (البازلت صخور بركانية). بلغ طولها 1.7 متر وعرضها من 2.12 إلى 2.77 متر وسمكها من 0.6 إلى1.7 متر. واتجاه محورها الرئيسي نحو بركان فويغو دي كوليما، الواقع على بعد 14 كيلومترا من موضع الصخرة. ويعتقد الباحثون، أن هذه الصخرة قذفها البركان خلال ثوارنه.

ويقول خوليو دي لا روسا مدير المعهد، إن "العثور على صخور عليها نقوش مختلفة ليس نادرا، فقد تم العثور على أكثر من مائة صخرة في منطقة لاكمبانا . ولكن هذه الصخرة تختلف عن غيرها لأن المنحوت عليها ليست نقوشا، بل خارطة جغرافية لمنطقة جنوب البركان، حيث يلاحظ فيها الأنهار والقنوات والوديان والقرى التي نحتت على شكل دوائر.

ويعتقد، أن "سكان المكسيك القدامى، بذلوا جهودا كبيرة في نحت هذه الخارطة، حيث وفقا للخبراء استعمل السكان في نحتها ما لا يقل عن ثلاث طرق في معالجة الصخرة".

ويعتقد الخبراء، أنها "من عمل حضارة مدافن غرب المكسيك العمودية التي كانت سائدة في هذه المنطقة والمناطق الغربية من المكسيك، خلال الفترة من 200 سنة قبل الميلاد إلى 200 سنة ميلادية. لذلك يقدر العلماء عمر هذه الخارطة بـ 2000 سنة".

تحرير: فاطمة صالح

وكالات

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات