شبكة النبأ المعلوماتية

الامم المتحدة: نحقق تقدم بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبها داعش

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 16 حزيران , 202098

ذكر رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة، الذي يحقق في فظائع داعش بالعراق، إنه يحرز "تقدماً حقيقياً"، حيث بدأ في تحديد مرتكبي بعض أسوأ الجرائم التي ارتكبتها الجماعات الإرهابية خلال احتلالها مساحات واسعة من البلاد.

وقال كريم أسد أحمد خان لمجلس الأمن إن الفريق حدد بالفعل 344 من مجرمي داعش المتورطين في مذبحة الإيزيديين عام 2014 في منطقة سنجار شمال العراق.

كما حدد الفريق سبع فئات على الأقل من الجرائم التي يُحتمل أن يُحاكم المشتبه في ارتباطهم بداعش بشأنها فيما يتعلق بالقتل الجماعي للطلاب العسكريين في أكاديمية تكريت الجوية قبل ست سنوات.

وفي الوقت نفسه، بالموصل، من المقرر أن تشكل عمليات حفر مقبرتان جماعيتان تجريان بالتعاون مع سلطات حكومة إقليم كردستان والعراق، ركيزة أساسية للتحقيقات في الأشهر المقبلة.

وقال خان في معرض تقديمه التقرير الرابع من الفريق الذي يخدم رسمياً "تعزيز المساءلة عن الجرائم التي ترتكبها داعش: "لقد تم إحراز تقدم حقيقي في الأشهر العشرين منذ وصولنا إلى العراق".

وأضاف "لكن يجب ألا نسمح بتشتيت تركيزنا". لافتا الى انه "من الضروري أن نستمر في إظهار نفس الإلحاح للعمل الذي يطالب به الناجون في الموصل وبغداد وسنجار وسهول نينوى وأماكن أخرى في العراق".

وأنشأ المجلس، من خلال القرار 2379 (2017) للامم المتحدة، لدعم الجهود المحلية لمحاسبة داعش عن طريق جمع وحفظ وتخزين أدلة في العراق على أفعال قد ترقى إلى مستوى الحرب مثل الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

وتم تعيين خان، وهو محام من المملكة المتحدة بخبرة تزيد عن 25 عامًا كمحامي جنائي دولي ومحامي حقوق الإنسان، من قبل الأمين العام أنطونيو غوتيريس في مايو 2018 لقيادة هذا الجهد.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات