شبكة النبأ المعلوماتية

مسؤول أممي: 40 في المئة من إصابات كورونا في العراق لا تحمل أعراض

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 16 حزيران , 2020119

ذكر مسؤول في منظمة الامم المتحدة بالعراق، أن 40 في المئة من الاصابات بفيروس كورونا خالية من الاعراض ومثلها أعراض خفيفة.

وقال مدير فريق الطوارئ وائل حتاحت في تصريح متلفز، إن "التصريحات المتداولة المتعلقة بحالات الاصابة بفيروس كورونا ممن لم تظهر عليهم أعراض الإصابة وإن هذه الحالات غير قادرة على نقل المرض؛ هي معلومات غير صحيحة، وما تم تداوله هو ناشئ عن بعض الدراسات المحدودة وهي غير كافية علميا لتحديد صحة تلك المعلومات، إلى أن تتحدد هذا المعلومات بشكل دقيق".

وأضاف، "الموضوع المهم الذي يجب التركيز بشأنه هو ماهية تعريف حالات الاصابة الحاملة للمرض وتكون خالية من أعراض الاصابة، حيث أن هناك خطوطا دقيقة بين الاعراض الخفيفة والخالية من الاعراض بشكل كامل".

وتابع حتاحت إن "40 في المئة من الاصابات خالية من الاعراض ومثلها أعراض خفيفة، ولكن المشكلة تكمن عندما تتحول الاصابات الخالية من الاعراض الى إصابات عرضية، وهذا التحول يمكن يحدث بشكل تلقائي بحيث يصبح المرضى حاملين للاعراض".

وأوضح أن "الدراسات التي أجريت وتم تداولها مؤخراً، لا تعني بأي شكل من الاشكال إلغاء ما تم الاتفاق عليه عالميا سواءً في العراق أو في جميع دول العالم من حيث أهمية تطبيق التباعد الاجتماعي في المرحلة الحالية وارتداء الكمامات واجراءات الوقاية الشخصية والتعامل مع جميع الحالات الاصابة بأنها قابلة للعدوى أو لديها قدرة لنقل العدوى للآخرين، ولذلك يجب تتبع جميع الحالات سواء التي تظهر عليها أعراض أو لم تظهر عليها وتتبع المخالطين لتلك الحالات والسيطرة عليها بشكل أدق"، مشددا على "أهمية تلك الاجراءات وايضاحها بشكل مباشر للمواطنين بضرورة اتباع التدابير الصحية والوقائية".

تحرير: خالد الثرواني 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات