شبكة النبأ المعلوماتية

كأس العالم: تعليق عمل شركة قطرية عقب تقرير يوثق انتهاكها لحقوق العمال

twitter sharefacebook shareالسبت 13 حزيران , 2020125

أصدر القائمون على تنظيم بطولة مونديال قطر 2022 قرارا بمنع شركة قطرية تساعد في بناء ملعب، ستقام فيه بعض مباريات كأس العالم، من المشاركة في مشروعات النهائيات، وذلك في أعقاب تقرير لمنظمة العفو الدولية انتقد عدم صرف مستحقات 100 عامل بشركة ميتاكوتس، التي تعمل في بناء استاد البيت، لسبعة أشهر، وكشف عن عدم تلقيهم الرعاية الضرورية من قبل أصحاب العمل، بما في ذلك تجديد تصاريح الإقامة الضرورية لمباشرة عملهم، وبطاقات التأمين الصحي.

ونقل تقرير منظمة العفو الدولية عن بعض العمال القول إنهم دفعوا رسوما تتراوح بين 900 دولار و2000 دولار لوكلاء التوظيف في بلادهم للحصول على هذا العمل.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، التي تتولى تنظيم البطولة في قطر، إنها علمت بأمر تأخر صرف الأجور في يوليو/ تموز الماضي، وتواصلت مع الشركة والأطراف الأخرى المعنية الأمر الذي أدى إلى صرف أجور ثلاثة أشهر. وقالت اللجنة إن صرف الأجور المتأخرة مستمر.

وأضافت أنه "تم استبعاد شركة قطر ميتا كوتس من مشروع الاستاد وحرمانها من العمل في أي مشروعات أخرى خاصة بكأس العالم حتى إشعار آخر".

وقالت اللجنة إن من غير المقبول أن يعاني العمال مثل تلك المصاعب وإنها ملتزمة تماما بالمعاملة الأخلاقية للعمال.

ووصفت منظمة العفو الدولية معايير رعاية العمال عند اللجنة بأنها غير كافية لمنع الانتهاكات وتوفير الحلول في الوقت المناسب.

كما اتهمت الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالتقاعس عن التعامل بجدية مع انتهاكات حقوق الإنسان فيما يتصل بكأس العالم لعام 2022.

من جانبه قال الفيفا إنه يشعر أيضا بالقلق لعدم صرف أجور للعمال، لكنه "يعترض بشدة على اعتبار هذا الحادث دليلا منصفا لالتزامه بالتدابير السارية لحماية حقوق العمال والتزامه بحقوق الإنسان".

وكالات

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات