الخميس 05 شباط , 2016

ناشطون يكشفون ما فعله الحشد الشعبي في المقدادية من "اهوال"

أثارت مطالبات بتدويل إحداث المقدادية الأخيرة والسعي للحصول على حماية دولية للسكان هناك، من قبل اطراف سياسية عراقية، ومحاولة تشويه صورة الحشد الشعبي، سخرية شعبية واسعة، عبر اطلاق نشطاء وإعلاميين على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاك  "#‏غرد_بكذبة_عن_ديالى"، في فعاليات تدوينية وجدت في "النكتة" سبيلا، لفضح الأخبار الملفقة، التي لا تستند في الكثير منها إلى المصداقية ومقومات الخطاب المقنع الذي تحول الى اشبه بالنكتة لعدم انسجامه مع حقائق الأحداث في ديالى.

وشهدت محافظة ديالى في 11 كانون الثاني الماضي، تفجيرات بسيارات مفخخة وانتحاريين استهدفت بعقوبة والمقدادية وجديدة الشط، ما أسفر عن سقوط العشرات من الأشخاص بين قتيل وجريح، فيما انتشر مسلحون في عدد من احياء المقدادية وقاموا بتفجير وإحراق جوامع بالقضاء، بحسب مصادر أمنية.

واستثمرت وسائل الاعلام، ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، الأحداث، بنشر صور ومقاطع فيديو "محرّفة" وغير حقيقية.

وردا على ذلك أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل حملة "#‏غرد_بكذبة_عن_ديالى". بحسب موقع المسلة.

وشارك في الحملة ناشطون واعلاميون من ديالى والأنبار وصلاح الدين قبل ان تنتشر على نطاق واسع بين صفحات باقي المحافظات والمواقع العامة.

وانتشر "هاشتاك" الحملة بشكل واسع في المواقع ووسائل التواصل للتعريف بما وصفتها الحملة "الهجمة الكبيرة من قبل بعض السياسيين والاعلام الداعشي على الحشد الشعبي وتفكيك النسيج الاجتماعي في ديالى للحصول على مكاسب حزبية وشخصية".

وعلّق الناشط علي حسين: "‫#‏الحشد_الصفوي يسبي النساء من ‫#‏ديالى ويبيعها في سوق طهران"، بينما قال المدوّن الدكتور يوسف مؤمن: "ميليشيات الحشد الرافضي تقوم بسرقة ملابس احد المواطنين وسط المقدادية، الامر الذي جعله يركض مذعورًا في شوارع القضاء".

بدوره قال الصحافي احمد الحلو: "مسلسل الكذب والخداع والتدليس مستمر، لكنه مكشوف يضحك على نفسه فقط، وهذه عينة من مهازل تويتر دون اختلاف عن نهج العربية والجزيرة، فبركة مخجلة والجيش التايلندي طلع يسكن المقدادية".

ويضيف "بالمناسبة هناك عشرات الصور ومقاطع الفيديو تجدها في تويتر او الفيسوك لكن هناك من الشرفاء من تصدى لهذه الحملات بفكرة جميلة ورائعة تختصر الرد عليها وهي عبارة عن مجموعة كبيرة من البوستات والتغريدات الساخرة".

بدوره يقول المدون السيد ابو جود: "مليشيات صفوية تقطع نهاية ديالى وتحول حرف الألف المقصورة وتزيد الطين بلّة بإضافة الكاف لتصبح ديالاك وتبدأ بتوزيعها على أطفال الجنوب حصرا".

وعبر عبد الخالق حسن عن اعجابه بهاشتاك ‫"#‏غرد_بكذبة_عن_ديالى"مشيرا الى ان السخرية لا يمكن ان تُواجه إلا بالسخرية. والفكرة العظيمة لا يمكن ان يصمد أمامها الا فكرة بعظمتها.. حتى القتل.. كل الدول التي الغت عقوبة الاعدام او عنف الدولة اليوم كان فيما مضى تواجهه هذه الدول بقتل مثله لمن يتعدى على نفوس بريئة.. واصلوا السخرية من الكاذبين والمدّعين والطائفيين.

من جانبه كتب الناشط احمد الموسوي: "مليشيات الحشد الشعبي تسرق (دعابل) أطفال ديالى ويرسلوها لأطفالهم بالجنوب".

إلى ذلك كتب المدون هاني علي: "ملايين النمل الفارسي يشن هجوم على ‫#‏المقدادية ويلتهم كل ما فيها من چبس ونساتل وچكليت وحامض حلو وضروگ الفار واصابع العروس وبرتقال ابو الصرة ولا لنگي ويسرق المحاصيل الزراعية وتحميلها على ظهور الجراد وقام النمل الفارسي بارتكاب أعمال إبادة وقتل واغتصاب كل نملة وحشرة وصرصر شاهدوها في المدينة".

ويضيف:" شهود ‫#‏ذبان أكدوا ان هذه المجموعات المنفلتة من النمل الفارسي وبتحريض من المليشيات التي كانت تتفرج على الموقف وتمنع وصول سيارات الاطفاء قامت بإحراق سورة النمل في القرآين الموجودة في الجوامع وسب النبي سليمان (ع) وهي تهتف بالفارسي.شعارات طائفية".

وزار القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، في (19 كانون الثاني 2016)، قضاء المقدادية وتفقد المقهى الشعبي الذي تعرض لتفجيرين متعاقبين والمساجد التي تم تدميرها في اليوم ذاته.

ومع وقوع تلك الاحداث سارع "اتحاد القوى" ليعلن تعليق حضور نوابه ووزرائه لجلستي مجلسي النواب والوزراء المقبلتين، موضحا أن هذه الخطوة تأتي استنكارا لما يجري في قضاء المقدادية.

رائد القيم: مركبات فضائية شيعية تابعة للحشد الشعبي تحوم فوق المقدادية.

علي فالح الخيكاني: مليشيات تسرق.. وتسبب بعملية تغيير ديموغرافي مرفوضة في ‫#‏المقدادية.

مؤيد الغزي: قناة الشرقية تبث تفاصيل كاملة عن تعاون المليشيا الصفوية مع سحرة هنود لتحويل سكان ديالى الى حجر وهم في طريقهم الى بساتين المقدادية.

 ‎‎رحيم حسن عبود: تعيين الجنرال الإيراني فلاحيان رستمي زاده حاكماً مطلقاً على قضاء المقدادية.

عباس شمس الدين: نقلا عن وكالة انباء المقدادية اختطاف اكبر ديچ يبيض في البلدة من قبل الميليشات الوقحة واقتياده الى جهة مجهولة.

حسين حميد: احد عناصر مليشيات الحشد الشعبي وهو يخطف احد الشيوخ من اهالي المقدادية لكي يبيع اعضائه البشرية في ايران..

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات