شبكة النبأ المعلوماتية

كاتب صحافي يكشف عن أجندة الحوار العراقي الأمريكي

twitter sharefacebook shareالخميس 11 حزيران , 2020232

كشفت أجندة الحوار العراقي الأمريكي، اليوم الخميس، مجموعة من التصورات لدى المتابعين للشأن العراقي، ففي ظل وجود آلاف الجنود الأمريكيين في البلاد ومرور بغداد بأزمات أمنية وسياسية واقتصادية حرجة تنظر واشنطن بعين الريبة لتحالفات العراق الأقليمية وتحاول وضع موطئ قدم دائم لها في بلاد الرافدين عبر هذا الحوار بحسب مراقبون.

ويقول الكاتب الصحافي علي الطالقاني، ان الولايات المتحدة الأمريكية تحاول فرض شروط  حول وجود قواتها والتهديدات المحتملة في حال بقاءها.

ويضيف، المرجح ان يكون النقاش حول موعد اجراء الانتخابات وكذلك مايخص التظاهرات التي جرت ولازالت تجري.

لافتا الى انه، ستكون ورقة الضغط الرئيسية الاقتصاد المتردي وطرق معالجته بعد حصول الجانب الأمريكي على ضمانات معينة.

وأشار الطالقاني الى ان "الجانب العراقي من المرجح ان يكون في موضع الاجابة عن هذه الاملاءات وحول تخليص العراق من أزمة الطاقة".

وتابع انه "من المستبعد اعادة توضيح العلاقات العراقية الأمريكية خصوصا في حوار مدته يوم واحد، لكنه سيكون حساس ويخضع لمراقبة دقيقة، وعلى المدى الطويل، يمكن لهذا الحوار تأمين العقود الأمريكية في قطاعي البناء والطاقة".

وأوضح الطالقاني، انه "في الواقع، لا يملك التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سوى ثلاث قواعد في العراق، مقارنة بعشر قواعد سابقة، ولكن يبدو من غير المحتمل الانسحاب التام للوجود الأمريكي".

تحرير: خالد الثرواني

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات