شبكة النبأ المعلوماتية

ألمانيا تصنف عشرات العائدين من داعش كمصدر خطر أمني على البلاد

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 09 حزيران , 2020137

كشف تقرير صحفي، أن الشرطة الألمانية صنفت 61 شخصاً من إجمالي أكثر من مئة شخص كانوا  يقاتلون في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي  في سوريا أو العراق وعادوا إلى ألمانيا، على أنهم "مصدر خطرٍ أمني" حالياً في ألمانيا.

وجاء ذلك في ردِّ الحكومة الألمانية على سؤال من النائب البرلماني بحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، مارتين هيس.

ويؤكد التقرير انه، بحسب بيانات الحكومة الألمانية، فإن 32 شخصاً من هؤلاء يقبعون بالفعل في السجن أو الحبس الاحتياطي.

ووفقا للتقرير، يقول هيس، إن الشرطة الألمانية ليست قادرة على مراقبة هؤلاء الأشخاص الخطرين أمنياً بلا أي ثغرات، وذلك لأسباب قانونية وأسباب تتعلق بضعف الموارد البشية في جهاز الشرطة.

وأكد النائب الألماني المعارض اليوم الثلاثاء، أنه لهذا السبب يتعين على الحكومة العمل على تصنيف أي إسلاميين ذوي خبرة في القتال كأشخاص خطرين أمنياً أو ترحيلهم، "أو احتجازهم طويلاً في الحبس الاحتياطي، إلى أن يصبحوا لا يشكلون مصدراً للخطر"، يقول التقرير

وبحسب وزارة الداخلية الالمانية، تفترض السلطات أن أكثر من 1060 متطرفاً إسلامياً سافروا إلى سوريا أو العراق، وعاد نحو ثلثهم إلى ألمانيا حالياً.

وأضافت بيانات الوزارة، أن أكثر من مئة شخص من مقاتلي "داعش" العائدين إلى ألمانيا لديهم خبرة في القتال أو استعدوا للمشاركة في معارك.

يُذكر أن تنظيم "داعش" فرض سيطرته على مناطق واسعة في العراق وسوريا بدء من صيف عام 2014، وفقد التنظيم آخر معقل له في شرقي سوريا في آذار/ مارس 2019، لكن هناك خلايا لا تزال نشطة في كلا البلدين.

عامر ياسين

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات