شبكة النبأ المعلوماتية

إيران تعلن عن قرب إعدام مخبراً أدين بالتجسس على سليماني لصالح المخابرات الامريكية

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 09 حزيران , 2020

قال القضاء الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن رجلا إيرانيا قدم معلومات إلى المخابرات الأمريكية والإسرائيلية بشأن مكان قائد الحرس الثوري الإيراني الذي اغتالته الولايات المتحدة قاسم سليماني حُكم عليه بالإعدام.

وفي 3 يناير، قتلت غارة أمريكية بطائرة بدون طيار في العراق سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري. وألقت واشنطن باللوم على سليماني في تدبير هجمات شنتها على القوات الأمريكية في المنطقة.

وقال غلام حسين اسماعيلي المتحدث باسم القضاء في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون ان "محمود موسوي مجد أحد جواسيس وكالة المخابرات المركزية والموساد حكم عليه بالإعدام ... أعطى معلومات عن مكان الشهيد سليماني لأعدائنا".

وقال اسماعيلي "لقد نقل معلومات أمنية إلى وكالات المخابرات الإسرائيلية والأمريكية بشأن القوات المسلحة الإيرانية، وخاصة الحرس الثوري".

ومع ذلك، لم يذكر ما إذا كانت المعلومات التي قدمها موسوي مجد مرتبطة بقتل سليماني في العراق.

واضاف اسماعيلي ″حكمت عليه محكمة ثورية بالإعدام، وأيدت محكمة عليا حكم الإعدام. سيتم إعدامه قريباً".

ولم يقل المسؤولون ما إذا كانت قضية موسوي مجد مرتبطة بإعلان إيران في فبراير/ شباط أن رجلًا حُكم عليه بالإعدام في الجمهورية الإسلامية بتهمة التجسس لصالح وكالة المخابرات المركزية ومحاولة نقل معلومات حول برنامج طهران النووي.

وأدى مقتل سليماني إلى ذروة المواجهة بين إيران والولايات المتحدة. وردت إيران بهجوم صاروخي على قاعدة جوية عراقية كانت تتمركز فيها القوات الأمريكية. وبعد ساعات، أسقطت القوات الإيرانية في حالة تأهب قصوى عن طريق الخطأ طائرة ركاب أوكرانية تقلع من طهران.

المصدر: سي أن بي سي

ترجمة وكالة النبأ للأخبار

تحرير: خالد الثرواني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات