شبكة النبأ المعلوماتية

خبير اقتصادي: استحداث وزارة  للترضية ترهل وظيفي يفاقم أزمة البلاد المالية

twitter sharefacebook shareالأحد 07 حزيران , 2020163

أكد الاقتصادي امجد الجبوري، اليوم الاحد، ان استحداث وزارة جديدة لترضية المكون التركماني يعد اضافة للترهل الوظيفي الذي تعاني منه المؤسسات الحكومية في العراق، لافتا الى ان الترضية الوزارية لمكون مهم تكون بمنحهم وزارة فعالة من ضمن الكابينة الحكومية الجديدة وليست بالاستعطاف عليهم بوزارة غير مجدية.

وقال لوكالة النبأ للأخبار، ان "استحداث منصب حكومي بوزارة يتطلب كوادر وظيفية جديدة ستثقل موازنة الدولة وسط ازمة اقتصادية وتقشفية  تعاني منها الحكومة وتتمثل اولى بوادرها بضعف توفير رواتب الموظفين"، لافتا الى ان "تأكيد الحكومة على أهمية المكون التركماني يفترض ان يكون بمنحهم وزارة خدمية فعالة تكون بموازة التمثيل الكردي في الحكومة".

وتابع، "كان الأولى بمجلس النواب والكتل السياسية المتزعمة على الساحة السياسية من المكونات الاكبر والتي تمتلك عددا في التمثيل النيابي او الحكومي ان تتنازل عن وزارة في حصتها الى احد المكونات المظلومة  كالتركمان والمسيحيين او الايزيديين بدل استحداث وزارة دولة للتركمان".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات