شبكة النبأ المعلوماتية

خبراء: العراق باع نفطه بالسالب للأردن وخسائره بلغت أربعة مليارات

twitter sharefacebook shareالأحد 07 حزيران , 2020152

ذكر خبراء اقتصاديون ان العراق باع خلال الأشهر الثلاثة الماضية، نفطه بالسالب إلى الأردن بسبب الاتفاقية الموقعة بين البلدين ببيع النفط العراقي بأقل من 16 دولارا عن خام برنت.

وكان وزير النفط السابق ثامر الغضبان، قال "لقد وقع العراق مذكرة تفاهم في 2006 لتزويد الأردن بنفط خام كركوك منقولا برا بالصهاريج وفق تسعيرة تعادل سعر نفط خام (برنت) ناقصا (18) دولارا، على أن تتحمل المملكة كلفة النقل ما بين كركوك والزرقاء".

وأضاف "بالنسبة للمذكرة الجديدة التي وقعت بين الجانبين في 2 فبراير 2019، فهي نسخة طبق الأصل عن المذكرة السابقة باستثناء أن المعادلة السعرية هي أفضل بدولارين فبدلا من الـ(18) دولارا تم الاتفاق على (16)".

من جهة أخرى، قال الخبير الاقتصادي، منار العبيدي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، انه تم بيع النفط العراقي في شهر نيسان الى الاردن بسعر ٢.٥ دولار بينما كلفة استخراج النفط هي بحدود ١٢ دولارا وبلغت الخسارة المدفوعة من الميزانية التشغيلية للبرميل الواحد ١٠.٥دولار"،

وأضاف تم تصدير ٣٢٥ الف برميل مما يعني سيتم دفع مبلغ قدره ٤ مليار دينار من المصروفات التشغيلية للحكومة العراقية لشهر نيسان وهذا الرقم يعادل رواتب ما يفوق ٨٠٠٠ موظف.

وأوضح في ظروف عصيبة مثل هذه على الدول ان تفكر اكثر من مرة عندما تقوم بعملية بيع ومحاولة رفع الواردات لتقليل العجز، لافتا الى انه: كان على الحكومة ايقاف مبيعات النفط لشهر نيسان لحين ارتفاع اسعاره او تعديل الاتفاقية مع الاردن او اضعف الايمان فرض شروط تساهم في زيادة الناتج المحلي العراقي من خلال الدفع بضرورة شراء منتوجات عراقية أخرى.

المصدر: وكالات+ وكالة النبأ للأخبار

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات