شبكة النبأ المعلوماتية

اقتحام صحة ذي قار يثير الانتقاد والمتظاهرين يتبرئون من الفاعلين

twitter sharefacebook shareالخميس 04 حزيران , 2020

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق مقاطع مصورة تظهر إجبار محتجين المدير العام لدائرة الصحة في محافظة ذي قار على الاستقالة. كما تظهر المقاطع مشادات كلامية بين المحتجين والأجهزة الأمنية المتواجدة في الدائرة.

وقال المسؤول الصحي المستقيل عبد الحسين الجابري إن عددا من المحتجين اقتحموا مبنى الدائرة للمطالبة بافتتاح المستشفى التركي قيد التنفيذ، مشيرا إلى أنهم طالبوه بتقديم استقالة خطية بعد الاعتداء على الكوادر الصحية.

وأوضح الجابري في حديث لوسائل إعلام محلية أنه تم إرسال وفد من دائرة صحة المحافظة إلى مكان الاحتجاج قرب مبنى المستشفى التركي، لكن المحتجين "توجهوا إلى دائرة الصحة واعتدوا على المنتسبين وهددوا بإحراق الدائرة، وطلبوا منه تقديم استقالته فقدمها مجبرا"، لافتا إلى أن الاستقالة تم رفضها من قبل ديوان المحافظة ووزارة الصحة.

وأدان منتسبو الصحة في ذي قار هذا "الاعتداء" على المدير العام للدائرة ومدراء الأقسام من قبل "مجموعة تدّعي أنها تمثل المحتجين في المحافظة".

ونظمت بعض الكوادر في المحافظة وقفات احتجاجية "تستنكر الاعتداء الذي طال دائرة صحة المحافظة ومديرها العام والموظفين".

وأحدث اقتحام دائرة صحة ذي قار وإجبار مديرها على الاستقالة ضجة وردود أفعال واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، وعبّر قياديون وناشطون عراقيون عن آرائهم ورفضهم لما حدث، كما تصدر وسم "#اهانه_كوادر_الصحه_ارهاب" منصة تويتر وكتب تحته عشرات المغردين.

وعلق الخبير القانوني حيدر الفتلاوي على الحادثة بقوله "إن كان الطبيب يُهان بهذه الطريقة فعلى العراق السلام".

من جانبه، تساءل الصحفي محمود النجار "ألا تنتهي قصص الإهانات والتجاوزات؟"، مضيفا "الآن جاء دور الاعتداء على الكوادر الصحية التي تسهر الليالي حتى تسعف وتداوي وتعالج المرضى في المستشفيات".

وقال الناشط البارز أسعد الناصري إن "من دخل إلى دائرة صحة ذي قار وطالب مديرها بالاستقالة بهذه الطريقة المرفوضة لا يمثلنا، وهذا ليس من عمل متظاهري ثورة تشرين".

وطالب مغردون السلطات في الدولة بمحاسبة المعتدين على الكوادر الصحية والطبية، مؤكدين أن حماية هذه الكوادر تقع على مسؤوليتها في ظل خوضهم الحرب ضد فيروس كورونا.

وكالات

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات