الأربعاء 04 شباط , 2016

الجبوري: مستعد للتخلي عن حصانتي البرلمانية مقابل فتح ملفات للنواب والوزراء المتهمين بالفساد

اعلن النائب مشعان الجبوري، مساء الاربعاء، استعداده للتخلي عن حصانته البرلمانية والمثول امام القضاء وهيئة النزاهة اذما مثل النواب والوزراء كافة امام القضاء بتهم الفساد، جاء ذلك رداً على تصريحات النائب قاسم الاعرجي المطالبة برفع الحصانة عن الجبوري بعد اعترافه بتلقي الرشوة.

وقال الجبوري على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وتابعتها وكالة النبأ/(الاخبار) "بدل أن يتصل بي النائب قاسم الاعرجي مساندا حملتي في فضح الفاسدين ومحاسبتهم يتقدم بطلب للبرلمان لرفع الحصانة عني".

واضاف الجبوري "مستعد  للتخلي عن حصانتي البرلمانية والمثول امام القضاء وهيئة النزاهة فورا اذا توافقت الكتل البرلمانية على اتخاذ قرار في البرلمان برفع الحصانة الجزئية عن النواب والوزراء بما يمكن القضاء من فتح كل ملفات الفساد والتحقيق مع من يرد اسمه في التحقيق مهما علا شأنه وكبر عنوانه".

وكان رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي، طالب في وقت سابق رئاسة البرلمان برفع الحصانة عن النائب مشعان الجبوري وتقديمه لهيئة النزاهة، عازيا سبب ذلك الى اعترافه باستلامه الرشوة، مع انه عضوا في لجنة النزاهة البرلمانية.

يذكر ان عضو لجنة النزاهة النائب مشعان الجبوري اعترف في وقت سابق، أنه جزء من الفساد الموجود في العراق، مؤكداً أن جميع السياسيين وأصحاب المناصب الرفيعة في العراق "فاسدون ومرتشون"، فيما اشار الى انه وجميع أعضاء اللجنة عندما يرغبون في فتح أي ملف متعلق بالفساد، يأتي الفاسدون ويسلمون اللجنة "رشوة"، ويتم على إثرها إغلاق الملف بالكامل.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات