شبكة النبأ المعلوماتية

مقابل ثلاثة آلاف دولار.. مفسوخة عقودهم من الدفاع يناشدون الكاظمي

twitter sharefacebook shareالأحد 31 آيار , 2020

خرج المئات المفسوخة عقودهم من وزارة الدفاع في بغداد، يوم الأحد، للمطالبة باعادتهم للخدمة.

وقال المتظاهرون في تصريحات صحفية، إنهم "متمسكون بالتصعيد في حال عدم الاستجابة لهم".

وجرى فصل الجنود من الخدمة في أعقاب تركهم مواقعهم خلال اجتياح تنظيم داعش لشمالي البلاد صيف 2014، قبل أن يتم الإعلان عن طرد التنظيم نهاية 2017.

وأكدوا، أن "انسحابهم جاء بعد انسحاب القادة العسكريين".

وأوضحوا أنهم "تلقوا عروضاً لإعادتهم إلى الخدمة مقابل 3 آلاف دولار"، مشددين على "سوء وضعهم المعيشي".

ولفتوا إلى، أن "المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، التقى بممثلهم يوم أمس وأشار إلى أن وزارة المالية سحبت تخصيصات 29 ألف درجة وظيفية شاغرة كانت من حصة وزارة الدفاع".

وذكر متظاهرون ومنهم من يزيد خدمته عن 10 سنوات وبينهم نساء، إنهم لم يعودوا يثقون بالوعود الحكومية والبرلمانية الكثيرة.

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت سابقاً إعادة نحو 60 ألف جندي إلى الخدمة كجزء من 108 آلاف جندي مفصول تنوي الوزارة إعادتهم إلى الخدمة تباعا.

وكانت حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي قررت إعادة المفصولين من وزارة الدفاع الى الخدمة.

عامر ياسين

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات