شبكة النبأ المعلوماتية

حرب الناقلات.. وصول شحنة نفطية ايرانية الى جزر الكاريبي.

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 26 آيار , 2020

تقرير: سيف مهدي

سفن عسكرية ومروحيات تابعة للقوات الفنزويلية في استقبال ناقلات النفط الإيرانية التي تحمل مليونا ونصف المليون من الوقود الى الدولة التي تعاني نقصا حادا من مادة البنزين، وبعد وصول أربع ناقلات وأعلن عن وصول الناقلة الخامسة الى المياه الإقليمية بعد انطلاقها من ايران الى جزر الكاريبي الفينزويلية, تحمل على متنها محروقات تساعد في إعادة سكة انتاج النفط الفينزويلية الى مجراها بعد نقص المواد الموالية في البلاد التي تخضع الى عقوبات أمريكية اقتصادية صارمة, الحمولة الايرانية تلقت وعيدا أمريكيا بقطع طريقيها على خلفية العقوبات التي تفرضها واشنطن على كل من طهران وكاراكاس, ما دفع الدولتين بالرد والتلويح باستخدام القوة اتجاه أي قوات أمريكية تقترب من السفن.

الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو" وقادة في الجيش أكدوا على ان قوات عسكرية سترافق الناقلات ما ان تصل الى المياه الإقليمية مثنيين على إيران، ومؤكد على ان بلاده مستعدة ل اي شيء في مواجهة واشنطن.

في الطرف الاخر، حذرت طهران في الأيام الأخيرة من "عواقب" إذا منعت الولايات المتحدة تسليم المنتجات النفطية الإيرانية إلى فنزويلا

اما الرئيس الإيراني "حسن روحاني" فقد هدد الولايات المتحدة من التعرض الى الناقلات واكد أنها ستواجه المتاعب لو قامت بذلك.

ويثير تعزيز العلاقات بين فنزويلا وإيران الذي تجسد بالإعلان عن وصول ناقلات النفط استياء زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي يعتبر هذا التطور "دافعا للقلق" لكل المنطقة.

وستوفر الشحنات الإيرانية وقود يكفي لشهر واحد، تساعد في إعادة خط الإنتاج الفينزويلي الى المنافسة العالمية.

يذكر ان فنزويلا تملك أكبر احتياطي نفطي في العالم لكن إنتاجه يشهد تراجعا كبيرا في الوقت الحالي، وتعتبر كراكاس أن العقوبات الأمريكية مسؤولة عن هذا الانهيار بينما ينسبه خبراء إلى خيارات سياسية خاطئة ونقص الاستثمارات وتفشي الفساد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات