الأثنين 02 شباط , 2016

تراكم النفايات في أحياء كربلاء ومئات العمّال لم يتسلّموا رواتبهم للشهر الثاني

أعرب العديد من أهالي الأحياء في مدينة كربلاء اليوم عن استيائهم الشديد من تراكم النفايات في الأزقة والشوارع الرئيسية والساحات وعدم رفعها للأسبوع الثاني من قبل بلدية المحافظة.

وذكر مواطنون من أحياء العسكري والعامل والجاير والصحفيين لوكالة النبأ/(الاخبار) "أن تراكم النفايات بات يشكل خطرا صحيا ومنظراً مشوهاً لجمالية المدينة المقدسة، في حين أعلنت بلدية المحافظة عن عدم استلام قرابة 1500 عامل لرواتبهم وللشهر الثاني، الأمر الذي ادى الى تراكم النفايات في أحياء عديدة بمركز المدينة".

وحمّلت مديرية بلديات كربلاء، إدارة المحافظة ووزارة المالية المسؤولية، مؤكدة أن وزارة البلديات تعهدت بتسليف المحافظة مليار دينار لتسديد رواتب أولئك العمال لحين وصول الرواتب من المالية.

وقال مدير بلديات المحافظة مازن الياسري" إن وزارة المالية لم تسلّم أي مبلغ لإدارة كربلاء منذ نهاية العام 2015 المنصرم، وقد سبب ذلك تأخر رواتب ألف و495 عاملاً من الأجراء اليوميين المكلفين بأعمال التنظيف ضمن قواطع بلديات أقضية المحافظة ونواحيها، لشهري كانون الأول 2015 وكانون الثاني 2016".

وأضاف الياسري" وزارة المالية خصصت 10 مليارات دينار لرواتب عمال التنظيف لسنة 2016 لكنها لم تضعه في رصيد المحافظة حتى الآن".

وفي موازاة ذلك كشف نائب محافظ كربلاء جاسم الفتلاوي إن" رواتب عمال بلديات محافظة كربلاء ليست متأخرة للشهرين الماضيين فقط بل أنهم لم يتسلموا مستحقات مالية وأجور اضافية منذ زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام الماضية". موضحا" أن المبالغ التي وصلت للمحافظة خلال كانون الثاني 2016، كانت مخصصة لرواتب الموظفين الدائمين فقط، رغم أن رواتب عمال البلديات الوقتيين كان يفترض أن تصل مع بداية الشهر الماضي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات