شبكة النبأ المعلوماتية

خبير أمني: حركات داعش الأخيرة ضغوط على الحكومة لإعادة القوات الأجنبية

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 19 آيار , 2020

رأى المختص في الشأن الأمني قاسم الغراوي، اليوم الثلاثاء، ان تحركات داعش الأخيرة هي ورقة ضاغطة على حكومة الكاظمي لمحاولة بلورة الموقف اتجاه الاتفاقية القادمة.

وأكد الغراوي ان "الملف الأمني من الملفات الصعبة على رئيس الحكومة الحالية مصطفى الكاظمي، رغم اعتماده من البداية على الضباط الاكفاء في القوات الأمنية"، مشيرا الى ان "التعرضات الأخيرة هي محاولة لفتح فجوة في المجال الأمني عبر هجمات استنزافية للموارد البشرية لدى القوات الأمنية".

وأضاف ان "القوات الأمنية العراقية اليوم أصبحت قادرة على محاربة الإرهاب لوحدها دون الحاجة الى قوة خارجة"، موضحا ان "المفاوض العراقي يستطيع إعادة صياغة الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الامريكية التي ستجري في حزيران القادم بما يعزز استقرار العراق واستقلال القرار السياسي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات