شبكة النبأ المعلوماتية

هل نشهد تأمين الخبز للمواطن من أرضه هذا العام؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 19 آيار , 2020157

قرار الحكومة المركزية بأستلام محصولي الحنطة والشعير خارج الخطة الزراعة، عم بالفائدة على المزارعين والفلاحين من ناحية المردود المادي وزيادة المساحات المزروعة بالمحاصيل الستراتيجية، وبالنتيجة هذا التوجه سوف يمكن البلد من عملية الاكتفاء الذاتي والابتعاد عن الاستيراد لتأمين المواد الاساسية للسلة الغذائية للمواطن.

اذ توقع مسؤولون ان تفوق كمية محاصيل الحنطة والشعير المسوقة لمنافذ التسويق في محافظة كربلاء لوحدها لهذا الموسم ما تم أستلامه العام الماضي.

يقول مدير زراعة كربلاء المهندس رزاق الطائي، إنه "من المتوقع تسويق 100 ألف طن من الحنطة والشعير لهذا العام".

ويضيف، "تتواصل عمليات تسويق الحنطة والشعير إلى منافذ التسويق في محافظة كربلاء، وان الكميات المسوقة وصلت إلى أكثر من ( 36 ألف طن ) حتى يوم الأحد السابع عشر من شهر مايس فيما يتوقع زيادة زخم الحصاد والتسويق خلال الأيام المقبلة".

وعن أسباب الزخم على منافذ التسويق يقول الطائي، أن "الزخم بسبب قيام الفلاحين والمزارعين بحصاد المحصول في آن واحد على منفذ التسويق الوحيد لمحصول الحنطة في كربلاء (سايلو كربلاء).

وللامتصاص الزخم في عمليات التسويق، يكشف مدير زراعة كربلاء، "سوف يتم فتح منفذ جديد للتسويق من خلال بناء سايلو جديد العام المقبل في المنطقة الواقعة قرب الاخيضر خاصة مع الازدياد المستمر للمساحات المزروعة بالحنطة في كل عام".

وذكر الطائي، أن "المؤمل تسويق ( 78 ألف طن) وهو مامقرر بخطتنا الزراعية، ولكن هذه الكمية قد تصل الى ( 100 ألف طن) خلال الموسم الحالي خاصة بعد موافقة الحكومة المركزية باستلام محصول الحنطة خارج الخطة ".

ويوضح أنه "حتى يوم امس الاحد المصادف 17 مايس تم تسويق (36501) طن و(950 كغم) من محصولي الحنطة والشعير إلى منافذ التسويق في كربلاء منها(72 طن) و(930 كغم) من الشعير".

وكانت كربلاء شهدت في العام الماضي تسويق 56 ألف طن من محصول الحنطة فقط وحسب مختصين قد تصل الى اكثر من 100 الف طن، بعد قرار حكومي بأستلام محصولي الحنطة خارج الخطة الزراعية.

وكانت وزارة الزراعة والتجارة وافقت في وقت سابق على استلام كميات الحنطة المنتجة من خارج الخطة الزراعية.

تحرير: عامر ياسين

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات