شبكة النبأ المعلوماتية

حظر التجوال الشامل في العراق هل يعود من جديد؟

twitter sharefacebook shareالجمعة 15 آيار , 2020

سيف مهدي

اعادة الحظر الشامل بات قاب قوسين او أدنى في العراق بعد تزايد الاصابات بجائحة كورونا خاصة في العاصمة بغداد، مفارقات في الاعداد المسجلة بين ايام حظر التجوال الشامل، وبين ايام الحظر الجزئي، العاصمة بغداد لها نصيب الاسد من عدد الاصابات على الرغم من قلة الفحوصات الطبية مقارنة بتعداد السكان المتوقع للعراق بحسب لغة الارقام، امر ينذر بكارثة صحية داخل العراق يقابلها عدمُ التزام حقيقي من قبل المواطنين بالتعليمات الصحية.

ووصلت اعداد الراقدين الكلي في المحاجر الصحية العراقية الى نحو ألف شخص مصاب بفيروس كورونا، فيما أعلن في وقت سابق ان المشافي العراقية تستوعب بطاقتها القصوى اقل من خمسة الاف شخص، وإذا ما زاد العدد ستحل معها داهية على العراقيين بحسب التوقعات.

ودعا محافظ بغداد محمد جابر العطا، الحكومة الاتحادية الى فرض حظر شامل للتجوال في العاصمة بغداد يمتد إلى ما بعد ايام عيد الفطر نتيجة تزايد أعداد المصابين بجائحة كورونا، لاسيما وان مستشفى ابن الخطيب امتلأ بالكامل بالمصابين كذلك مستشفى ابن القف الذي ربما سيمتلأ بالمصابين أيضا خلال اليومين المقبلين.

وزارة الصحة أكدت بدورها رفع توصيات إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة وذلك عقب تسجيل أعلى حصيلةٍ يومية بإصابات كورونا في العراق، ملوحة بإمكانية إعادة فرض الحظر الشامل من جديد، لضمان عدم ضياع الجهود المبذولة كافة من الفرق الصحية.

واوصى نائب رئيس مجلس النواب، بوجوب اعادة تشكيل وتفعيل لجنة الامر الديواني 55 لسنة 2020، المكلفة بمواجهة فيروس كورونا برئاسة وزير الصحة وكامل اعضاءها، باعتبارها صاحبة الشأن وفقا لقانون الصحة العامة، على ان ترفع توصياتها اليومية لرئيس اللجنة العليا للصحة والسلامة العليا للبت فيها، وبحسب مصادر خاصة اكدت ان اجتماع يوم الاحد سيبت بقرار إعادة حظر التجوال الشامل من عدمه، وسط ضغوط حكومية وإعلامية لإعادته

وبرز اعتقاد خاطئ لدى المواطنين بعد تحويل حظر التجوال الشامل الى جزئي بان خطورة وباء كورونا قد انحسر او تلاشى نهائيا، مما خلق نفورا لدى اغلب المواطنين من تطبيق الاجراءات الصحية التي فرضتها الصحة العالمية ووزارة الصحة العراقية.

وما تجدر الاشارة الية ان العراق تعدى حاجز الثلاثة الاف مصابا بكورونا، احتلت بغداد المركز الاول بأكثر من الاف ومئة اصابا لوحدها، بوقت استقرت البصرة في ثاني الترتيب بأكثر من ستمئة وثلاثين اصابة بفارق نحو ثلاثمئة شخصا عن النجف التي اعلنت مؤخرا خلوها من المصابين نهائيا، وارتفعت اعداد الوفيات بالفيروس الى أكثر من مئة وخمسة عشر كما تقول وزارة الصحة.

تحرير: عامر ياسين 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات