شبكة النبأ المعلوماتية

دراسة: الفيروسات قادرة بشكل بارز على الانتشار من خلال الكلام

twitter sharefacebook shareالخميس 14 آيار , 2020209

أظهرت دراسة أمريكية أن التكلم يولد جسيمات صغيرة يمكن أن تبقى معلقة في الهواء في فضاء مغلق لأكثر من 10 دقائق؛ ما يبرز الدور المرجح لهذه الجسيمات في نشر فيروس كورونا المستجد.

وأجرى باحثون في المعهد الوطني لأمراض المعدة والسكري والكلى في الولايات المتحدة؛ تجربة قام خلالها شخص بالتكلم بصوت مرتفع؛ حيث كرر عبارة «حافظ على صحتك» لمدة 25 ثانية داخل صندوق مغلق.

وبحسب مجلة "محاضر الأكاديمية الوطنية للعلوم" الأمريكية فإن تسليط أشعة الليزر على الصندوق أظهرت جسيمات صغيرة يمكن رؤيتها وإحصاؤها، بقيت معلقة في الهواء مدة 12 دقيقة.

ومن المعروف أن فيروس كورونا يتركز في اللعاب. وقدَّر العلماء أن كل دقيقة من التكلم بصوت عالٍ يمكن أن تولد أكثر من ألف من الجسيمات التي تحتوي على الفيروس، القادرة على البقاء في الهواء لمدة 8 دقائق، أو أكثر؛ وذلك في مكان مغلق، وأشاروا إلى أن التحدث بصوت أقل ارتفاعًا يولد جسيمات أقل.

 واستنتج الباحثون أن هذا التجسيد المباشر يبين كيف يمكن للمحادثات العادية أن تولد جسيمات يحملها الهواء، وأن تبقى معلقة لعشرات الدقائق وتكون قادرة بشكل بارز على نقل المرض في أماكن محصورة.

 فإذا كان مؤكدًا التقاط العدوى من خلال الكلام، فمن الضروري ارتداء الكمامات على الوجه في البلدان التي ينتشر بها الفيروس؛ حيث تشير تلك الدراسة بوضوح إلى الانتشار السريع لفيروس كورونا.

وكالات

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات