شبكة النبأ المعلوماتية

حكومة الكاظمي.. كابينة منقوصة تحتاج حسم سريع!

twitter sharefacebook shareالأثنين 11 آيار , 2020152

كما حصل مع الحكومات السابقة، بقيت عدة وزارات في الحكومة رئيس مجلس الوزراء الجديدة مصطفى الكاظمي شاغرة، والسبب عدم نيل مرشحيها لثقة مجلس النواب، او عدم ترشيح اية شخصيات لها، فمن بين اثنين وعشرين وزارة، تم حسم خمس عشرة منها، فيما بقي الامر معلقا بالنسبة لسبع وزارات، بينما لم يحصلوا مرشحو وزارة كل من التجارة والثقافة والعدل والزراعة ووزارة الهجرة والمهجرين بالأصوات الكافية من أعضاء البرلمان، في وقت لم يقدم الكاظمي مرشحي وزارتي النفط والخارجية نتيجة عدم التوافق عليهما من قبل القوى السياسية ليتم تأجيلهما الى وقت لاحق.

ولا يختلف اثنان على ان التجارب السابقة ببقاء مجموعة وزارات من بينها وزارات سيادية مهمة شاغرة وتدار بالوكالة(دائما ما تكون الداخلية والدفاع وتدار من قبل رئيس مجلس الوزراء) ، امر يعطي صورة وابعاد سلبية لدى المشاهد، كونه يعكس وجود ازمة وخلاف كبير يحول دون حسم القضية من جهة، ومن جهة اخرى يكرس منهج تولي المناصب بالوكالة، بدلا من انهائه، اذ ان مئات المناصب التي شغلت بالوكالة طيلة الاعوام السابقة، تسببت بهدر كبير في المال العام، وكانت احد ابرز ابواب الفساد الاداري والمالي في عجلة الدولة.

لايتحمل رئيس مجلس الوزراء لوحده مسؤولية عدم حسم ثلث كابينته الوزارية، حيث ان الواقع السياسي الشائك والمعقد دائما ما يفرض نفسه على كل زوايا المشهد السياسي بكل تفاصيله وجزئياته، لكنه من دون ادنى شك، لابد ان يتعاطي بحزم وجدية من اجل الانتهاء من هذا الملف واكمال كابينته في اقرب وقت ممكن، بعيدا عن الاملاءات والاشتراطات التي تتقاطع مع المصالح الوطنية العامة.

نائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، توقع عقد جلسة استكمال الكابينة الوزارة قبل عيد الفطر، واكمل قوله " لا يوجد موعد محدد لجلسة استكمال الكابينة الوزارية للحكومة الجديدة الى هذه اللحظة"، معتقدا ان "الجلسة ستتم والسبب يكمن في انفتاح الجميع على اكمال الحكومة وسير اعمالها بانسيابية".

وتؤكد مصادر خاصة ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعهد بان تقدم باقي الوزارات قبل عيد الفطر، في وقت قال المصدر "اتوقع حصول ذلك"

وما تجدر الاشارة اليه، مرور العراق بأزمة كبيرة تبدء من الصحية وتحدي جائحة كورونا، وصولا الى التنافر السياسي الداخلي بين الاحزاب والكتل المشاركة، انتهاء بالأزمات الاقتصادية وانخفاض اسعار النفط والتحديات الامنية في العديد من المناطق.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات