الأحد 01 شباط , 2016

الالوسي: موظفو السفارة السعودية ادخلوا أسلحة لمقرهم دون محاسبة الحكومة لهم

كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية مثال الالوسي، اليوم الاثنين، بان السفارة السعودية بالبلاد بزعامة السفير ثامر السبهان استحلت طابقين في فندق الرشيد بالمنطقة الخضراء وسط العاصمة كمقرا لعملها بالعراق، فيما أكد بان موظفين السفارة ادخلوا أسلحة لمقرهم دون محاسبة الحكومة لهم.

وقال الالوسي في تصريح صحفي ان "السفارة السعودية تستحل طابقين في فندق الرشيد بالمنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد كمقر لعملها في العراق"، مؤكدا ان "موظفي السفارة ادخلوا أسلحة لمقرهم قبل افتتاحه دون محاسبتهم من قبل الجهات الحكومية وكشف ما ادخلوه من أسلحة ومواد أخرى لم يتم التعرف عليها".

واضاف ان "افتتاح السفارة السعودية في العراق هو مشروع امريكي لتسويق اهل السنة الى السعودية"، مشددا على "ضرورة إغلاق السفارة بالوقت القريب من اجل إخماد المخطط الامريكي لتمزيق وحدة البلاد وشعبه".

ولفت الى ان "السفير السعودي بالعراق ثامر السبهان هو رجل قضى اغلب سنوات عمره بالمخابرات الامريكية"، مشيرا الى انه "من الجريمة الكبرى ان يعين السبهان سفيرا لدى السعودية بالعراق".

وتابع الالوسي ان "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري قبلا بالخضوع لـ “ال سعود” بفتح السفارة السعودية بالعراق"، لافتا الى ان "الجعفري “كفر” بدماء الشهداء وضياع حقوق الحشد الشعبي بافتتاح السفارة السعودية الصهيونية على حد تعبيره".

يشار الى ان وزارة الخارجية أعلنت في وقت سابق افتتاح السفارة السعودية ببغداد ومباشرة ثامر السبهان بشكل رسمي كسفير للسعودية في العراق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات