شبكة النبأ المعلوماتية

مراقب: الكتل السياسية غير جادة بإجراء الانتخابات المبكرة والكاظمي في مأزق

twitter sharefacebook shareالخميس 07 آيار , 2020

أكد المراقب الانتخابي جليل الربيعي، اليوم الخميس، انه بمنح الثقة لحكومة الكاظمي تبدأ مهمه مفوضية الانتخابات للتهيئة لانتخابات مبكرة لمجلس النواب الجديد، لافتا الى ان الايام المقبلة لابد ان تشهد اقرار لقانون الانتخابات الجديد بالشكل الذي يلبي طموحات المتظاهرين والاستعداد لانتخاب برلمان يمثل لإرادة الشعبية.

وذكر الربيعي أن "عدداً من الملفات المهمة تنتظر الحكومة في مقدمتها موضوع إجراء الانتخابات المبكرة التي تتطلب مناخاً سياسياً مناسباً يساعد على إجرائها، وكذلك استعدادات فنية تحددها المفوضية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة".

ويرى الربيعي  ان "تخمينات إجراء انتخابات مبكرة في وقت معلوم لن تتضح معالمها حتى الآن كون الكتل لم تتفق مبدئيا على عدد المقاعد النيابية"، لافتا بالقول "لا نستبعد سجال سياسي حول قانون الانتخابات وآلية توزيع المقاعد كما حدث في آلية توزيع الوزارات لحكومة الكاظمي اذ ان أغلبية غير قليلة من الاحزاب السياسية المتمركزة في مجلس النواب لا ترغب واقعيا بأجراء الانتخابات التي من الممكن ان تفقدها مقاعدها الحالية".

وتابع ان "الحديث عن انتخابات مبكرة والاستعداد لتنفيذها والتأمل بحكومة الكاظمي في اجراءها هو في الواقع امتصاص للغضب الجماهيري خاصة وجود تحركات شعبية لعودة التظاهرات الاحتجاجية الأمر الذي ربما سيوقع الكاظمي بمأزق التوافق بين الكتل السياسية ومطالب الجماهير".

خالد الثرواني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات