شبكة النبأ المعلوماتية

خبير أمني: أمريكا تعمل على زعزعة الأمن لابقاء قواتها في العراق

twitter sharefacebook shareالخميس 07 آيار , 2020

أكد الخبير الأمني طلال الصالحي، اليوم الخميس، ان الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على زعزعة أمن البلاد من جديد من أجل إبقاء قواتها أطول مدة في العراق.

وقال الصالحي، في حديث ل"النبا للاخبار"، ان "العمليات الإرهابية الذي يقوم بها داعش في مناطق متفرقة من البلاد، هي رسالة أميركية لإطالة أمد بقاء قواتها في العراق"، موضحا ان "الهجمات الإرهابية هي عبارة عن تدريب أميركي بعد نقل القيادات الداعشية من السجون السورية وادخالها الأراضي العراقية".

وبين، ان "داعش يعتبر ورقة مهمة تحتفظ بها واشنطن لتمرير سياستها في الشرق الأوسط، بالتالي هي ورقة ضغط محروقة"، مشيرا إلى ان "هناك مؤامرات خارجية وداخلية لإخراج قوات الحشد الشعبي من المناطق المحررة".

وأشار إلى، ان "الارهابيين في السجون العراقية يكلفون الحكومة مبالغ طائلة، بالتالي عدم تنفيذ حكم الإعدام بحق الإرهابيين يعتبر خيانة لدماء الشهداء وتضحيات العراقيين"، مشددا على ضرورة "تنفيذ حكم الإعدام بحق جميع الارهابيين الموجودين في السجون العراقية".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات