شبكة النبأ المعلوماتية

هل تنجح مساعي بريطانيا في القمة المصغرة الافتراضية؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 05 آيار , 2020

إخلاص داود

بعد ان كان هناك اتجاه في العالم ان تنتج كل دولة لقاح لمعالجة جائحة كوفيد 19، الذي اصيب به اكثر من 3 ملايين شخص في اكثر من 180 دولة وربع مليون حالة وفاة، جاءت تأكيدات بريطانية خلال القمة الصغرة الافتراضية التي عقدها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون , 10/مايو، مع قادة الدول العالم للتفاوض ومناقشة كيفية انتاج لقاح مشترك ضد الوباء.

في مستهل حديثه استخدم جونسون عبارة " نحن سوية في مواجهة هذا الخطر ويجب ان نعمل سوية"

واضاف، أن "إنتاج اللقاح يجب أن يكون جهدا دوليا موحدا كما يجب أن يكون هذا الإنتاج بالكميات الكافية للجميع" وأردف قائلا، "أنها الإنسانية في مواجهة هذا الفيروس ولابد من أن نكون سوية لدرء الخطر".

وسعى رئيس الوزراء من خلال المؤتمر لجمع ما مقداره سبع ‏بلايين باوند لتطوير اللقاح الخاص بفايروس الكورونا، إضافة إلى علاجات واختبارات خاصة بالمرض بغية القضاء على تفشي هذا الوباء.

جاء ذلك بعد ان اكدت الإحصائيات، أن "أكثر مناطق الإصابة بالفيروس في المملكة المتحدة هي شمال غرب إنجلترا وقد وصل عدد الوفيات في عموم البلاد إلى 28,000 و446 حالة وفاة وقد تكون بريطانيا أكثر دولة من ناحية عدد الوفيات في أنحاء أوروبا".

ومن الدول التي حضرت المؤتمر الافتراضي المانيا، فرنسا، كندا، إيطاليا، اليابان، والنرويج والسعودية ومنظمة الاتحاد الأوروبي.

من جانبه صرح رئيس الوزراء الامريكي دونالد ترامب، "لن اشارك في القمة الافتراضية، وامريكا ستتمكن من انتاج اللقاح نهاية 2020 وأفكر ان تكون امريكا لوحدها في هذا الاكتشاف".

الصحافة الامريكية تقول أن الرئيس الأمريكي سوف لا يتمكن من المساهمة في هذه القمة حيث ذكر انه يسعى لإنتاج ما يكفي الشعب الأمريكي من اللقاح كلما أمكن ذلك، مما جعل المراقبين يقولون ‏بأن اميركا أولا سيظل شعارها الذي يردّده الرئيس.

وقالت الصحف، أن "امريكا والصين لن ينضما إلى القمة المقترحة للمساعدة في إنتاج لقاح فايروس الكورونا، وهناك تخوف من أن بريطانيا ستكون في نهاية السباق بعد احتمال توصل الصين الى اللقاح".

فيما توقع خبراء ان الصين هي اول دولة ستحصل على اللقاح وإذا توصلت الصين أولا لإنتاج اللقاح فهي لن تشارك الدول التي تنتقدها وتنتقد سياستها بهذا الإنتاج. وعلى هذا الاساس يجب ان يكون التعامل مع الصين تعامل حذر.

‏ويعتقد الخبراء أن مثل هذا اللقاح يتم انتاجه وتوزيعه حول العالم في منتصف عام 2021 أي بعد فترة 12 إلى 18 شهرا وهي المسافة الزمنية التي تفصل بين ظهور الفيروس وتأثيره على الانسان.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات