شبكة النبأ المعلوماتية

صحة بابل تعلن شفاء أحد منتسبي الإسعاف الفوري  من كورونا

twitter sharefacebook shareالأحد 03 آيار , 2020

أعلنت دائرة صحة بابل، اليوم الاحد، شفاء أحد منتسبي الإسعاف الفوري بعد اصابته بفايروس كورونا اثناء عمله في منافذ فحص الوافدين  بعد ان تلقى بروتوكول علاجي في الردهة الوبائية في مستشفى الحلة التعليمي.

وقال مدير عام الدائرة الدكتور محمد هاشم الجعفري في تصريح لوكالة النبأ للإخبار، ان "نشكر جهود الطواقم الطبية والصحية وتعاونها المثمر الذي سجل نتائج طيبة في شفاء المرضى وهي الحالة العاشرة لحالات الشفاء من المرض في المحافظة مذكرا بان الأيام القليلة القادمة ستشهد شفاء عدد اخر من المصابين".

من جانبه، وصف مدير مستشفى الحلة التعليمي الدكتور ربيع زكي ناجي مترحما على أرواح الشهداء في تصديهم لزمر الإرهاب والتكفير،  "رجال الإسعاف الفوري بالابطال والجنود المجهولين في عملهم".

وتحدث مدير قسم العمليات وطب الطوارى الدكتور ماجد المرعبي، عن سيرة المريض واخلاصه في عمله والتي تمثل صورة الموظف المثالي شاكرا جهود رجال الإسعاف الفوري، مثنيا على تعاون الكادر الطبي والتمريضي في الردهة الوبائية وتفانيه لاجل شفاء المصابين.

وبين الدكتور اياد طارق من الردهة الوبائية، ان "هناك متابعة للمتعافين المغادرين للردهات الوبائية من حيث الفحص والالتزام بالارشادات الصحية والجدول العلاجي".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات