شبكة النبأ المعلوماتية

باحث سياسي: الهجمات الارهابية ستتكرر الى تموز المقبل لهذا السبب

twitter sharefacebook shareالسبت 02 آيار , 2020

أكد المحلل السياسي خلدون علي، اليوم السبت، ان عدد من القواطع والمناطق المحررة ستتعرض لهجمات إرهابية متكررة حتى تموز المقبل بالتزامن مع المفاوضات العراقية الأمريكية حول انسحاب قوات التحالف.

وذكر علي ان "جميع القواطع العسكرية من جنوب الموصل حتى الاسحاقي شمال بغداد لاسيما سامراء وصلاح الدين وقصباتها، خصوصًا مناطق شرق النهر وحمرين وجميع المناطق المحصورة غرب كركوك وشرق صلاح الدين ستتعرض لضغط عسكري شديد حتى تموز المقبل".

وأضاف "هي بداية الجولة الأولى للمفاوضات العراقية الأمريكية للانسحاب من العراق، الانسحاب من القواعد الصغيرة والتحصين بقاعدة واحدة ومن ثم اطلاق العنان للخلايا النائمة للقيام بعملية نوعية هدفها واضح وهو غير التمكين وانما استراتيجية جديدة لبقاء القوات الامريكية في المنطقة".

وأشار علي الى انها "عملية ضغط على الحكومة العراقية القادمة لإعادة النظر بقرار الانسحاب، واشعار المواطن والحكومة ان اللاعب الرئيسي في فرض الامن هي الولايات المتحدة، وانسحابها من المشهد وفرض أجندات عليها سيقوض الأمن ويدخل العراق في مشاكل أمنية جديدة".

خالد الثرواني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات