الأحد 08 حزيران , 2015

السعودية تؤيد السجن والجلد للناشط "رائف البدوي"

أيدت المحكمة السعودية العليا حكم السجن عشر سنوات والجلد ألف مرة للمدون رائف بدوي المسجون بتهمة "الإساءة للإسلام"، بحسب ما أعلنت زوجته الأحد.

وقالت إنصاف حيدر، عبر الهاتف من كندا، "لقد أكدت المحكمة العليا الحكم بالسجن عشر سنوات إضافة إلى عشر سنوات إضافية من منع السفر والجلد ألف جلدة بحق رائف".

وأضافت حيدر أنه "للأسف صدمني هذا القرار، خصوصا أننا كنا متفائلين أنه مع اقتراب رمضان وفي ظل حكم الملك الجديد (سلمان)، وكنا نتأمل أن يتم العفو عن سجناء الرأي وبينهم زوجي".

واعتقل بدوي (31 عاما) في 17 حزيران/يونيو 2012 وحكم عليه في أيار/مايو 2014 بالسجن عشر سنوات وغرامة مليون ريال (267 ألف دولار) وألف جلدة موزعة على 20 أسبوعا. ونفذ الحكم بأول خمسين جلدة أمام مسجد الجفالي في جدة في التاسع من كانون الثاني/يناير.

ولم يتم تنفيذ أي عمليات جلد منذ العملية الأولى. بحسب فرانس برس.

وأثارت هذه القضية استياء في العالم ووصفت الأمم المتحدة الحكم "بالوحشي وغير الإنساني".

وبدوي مؤسس "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة" مع الناشطة سعاد الشمري، وحائز جائزة جمعية "مراسلون بلا حدود" للعام 2014 عن حرية التعبير. وقد أغلقت السلطات الموقع.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات