شبكة النبأ المعلوماتية

مستشار رئيس الوزراء: سبيكة الذهب ستنقذ العراق من انهيار النفط

twitter sharefacebook shareالخميس 30 نيسان , 2020111

أكد مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين الهنين، اليوم الخميس، أن اتفاق العراق والصين صمم بعناية لحماية البلاد من هزات اسواق النفط، مبينا إمكانية توسيع التجربة لتشمل دولا أخرى.

وقال الهنين في مقالة تابعتها وكالة النبأ للإخبار، إن "اتفاق العراق مع الصين صُمم بعناية ليشكل حماية حقيقية للبلاد من هذه الهزّات في السوق، او على الاقل كان سيضمن مشترياً ثابتاً للثروة النفطية مقابل المشاريع بعد ان أصبح واضحاً أن العراق في الأيام الأخيرة يبحث عن مشترين ولم يجد".

وأضاف، "أستطيع القول بثقة بعد أن هدأت عاصفة التشويه والتزيّف ضد هذا الاتفاق بعد ان ظنّ البعض أنهم نجحوا في ايقافه أو على الأقل تأجيله وتأجيل المشاريع المرتبطة به، اقول إن الاتفاق كان قراءةً اقتصادية متقدمة لسوق النفط. ومحاولة لتجنب المراهنة على سوق مُتقلبة بشكلِ حاد".

وأوضح، أن "الشركات الصينية ستدخل في جولات تنافسية بشأن المشاريع العراقية ضمن معايير السوق، ليختار العراق افضل المواصفات وأنسب الأسعار واعلى التكنولوجيا وسيكون الأمر متاحاً للشركات الغربية ايضاً فيما لو استلزم إضافة تكنولوجيا عالية ومتقدمة".

وأشار إلى، أن "الإطار المالي مع الصين يشكل مصدراً للتمويل السلس، في مقابل 100 الف برميل يومياً. حيث يشكل النفط فيه بما يشبه (سبيكة الذهب)، التي تجعل الشركات الصينية وشركاءها اصحاب التكنولوجيا العالية تواقين الى مباشرة أعمالهم في العراق دون خشية من اي تقلبات سياسية او اقتصادية".

وأشار الى، انه "باختصار لقد استطعنا أن نضمن وجود مشترٍ جاهز ومضمون للنفط وان تجربة انهيار اسعار النفط الحالية التي لم يسلم منها أحد سوى المكسيك (التي سبق أن سخرت منها بعض الدول قبل الانهيار الحالي لأسعار النفط)”، مبينا أن "المكسيك باعت نفطها بسعر ثابت كان اقل من سعر السوق ايام الاسعار العالية بينما هو اليوم يعتبر سعرا خياليا لصالح المكسيك قياسا بالأسعار الحالية، هذه التجربة يجب ان تعلمنا درسا مفيدا ومهما".

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات