شبكة النبأ المعلوماتية

المتظاهرون يعودون إلى ساحة التحرير ويرفضون المكلف

twitter sharefacebook shareالأربعاء 29 نيسان , 2020

عاد المحتجين للتجمع في ساحة التحرير في العاصمة بغداد بعد أن قامت الحكومة بتخفيض بعض إجراءاتها لمكافحة فيروس كورونا خلال شهر رمضان.

ورفع المتظاهرون صورا عليها علامة (X) حمراء لرئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي على رافضين ترشحه لهذا الدور.

وقال الناشط غسان عادل إن "أي حكومة انتقالية تحمل معها حصص حزبية مرفوضة ليس في ساحة التحرير فحسب، بل في جميع ساحات الاحتجاج في البلاد".

وأضاف عادل، الذي كان يحتج في ساحة التحرير منذ شهور: "الجماهير أقوى من الطغاة والأحزاب والسياسيين"، مضيفًا أن "هذه الحكومة لن تمر، وإذا تم تمريرها، فإننا سنواجهها بإجراءات تصعيدية".

وقال متظاهر آخر: "إن الكاظمي يشكل حكومة من الأحزاب الفاسدة لمواصلة نهب البلاد".

وأضاف: "نحن بلد الحضارات، ولن نقبل بعد الآن أولئك الذين يجهلوننا واللصوص ليحكمونا".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، عين الرئيس برهم صالح، رئيس جهاز المخابرات، ثالث رئيس وزراء مكلف بالبلاد هذا العام.

جاء ذلك بعد استقالة عدنان الزرفي من ترشيحه بعد أن فشل في حشد الدعم الكافي لتشكيل الحكومة. وألقى الزرفي اللوم على "الأسباب الداخلية والخارجية" للفشل.

وقد تم تعيين الزرفي بعد أن سحب محمد علاوي ترشيحه في 1 مارس بعد أن فشل البرلمان مرتين في تحقيق النصاب القانوني للموافقة على حكومته.

المصدر ميدل ايست مونيتور

ترجمة وكالة النبأ للأخبار 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات