شبكة النبأ المعلوماتية

بريطانيا تحت قبضة كورونا.. أرقام صادمة وتحديات

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 28 نيسان , 2020

إخلاص داود

تحل بريطانيا في المرتبة الخامسة في قائمة وفيات كورونا عالميا بعد ايطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة وفرنسا، ويأتي ذلك في الوقت الذي توفي فيه 360 شخصا بالفيروس ليرتفع عدد الضحايا في بريطانيا إلى أكثر من 21092 ضحية بينهم 82 من العاملين في القطاع الصحي، ولا يشمل العدد الوفيات في دور رعاية المسنين، والتي من المحتمل أن يبلغ عددها الآلاف.

ارقام رسمية صادمة

أظهرت النتائج التي بإصابات العاملين في الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا بفيروس كورونا المستجد. بأرقام رسمية صادمة، حيث أن واحدا من بين كل 3 عاملين في الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا، ممن عمل في مجال مكافحة المرض أصيب به، بعد إجراء فحوصات واسعة لهم في ظل تصاعد المطالب بحمايتهم.

وتأتي هذه النتائج الصادمة وسط نقص يشهده القطاع الطبي في بريطانيا في الكمامات والقفازات والمآزر الواقية، مع تصاعد مخاوف على العاملين باعتبارهم خط الدفاع الأول في المعركة ضد الفيروس.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الفحوصات أثبتت إصابة 5 آلاف و733 شخصا (33 بالمئة) من العاملين في الخدمة الصحية الوطنية، من أصل 17 ألف شخص خضعوا للفحص حتى الآن من الكوادر الطبية التي تعاملت مع الوباء.

ومنذ 25 مارس الماضي، يتم إجراء حوالي 2500 فحص يوميا للأطباء والممرضين في الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا، بالإضافة إلى أفراد أسرهم، في محاولة لوقف تفشي الوباء في صفوفهم.

صحف لندنية تتحدث

وذكرت صحافة لندن the Guardian" و"tha times" ليوم الأثنين 27/ابريل "

٠ شركات في القطاع الخاص تبدأ ببناء نظام متابعة لقياس درجة أنتشار فايروس الكورونا في الدوائر وبين الموظفين وفي محلات العمل الأخرى.. ويعتقد المشرفون على هذا النظام أنه أفضل من التطبيقات على الموبايل والتي تعدّها وتصممّها شركة الگوگل والآبل.

٠رئيس الوزراء جونسون سيبدأ في الحد من حالة أغلاق المدن هذا الأسبوع. حيث يتوقع الصحفيون أن السيد جونسون سيعد خطته لتسهيل التحديد المفروض على حركة الناس في نفس الوقت الذي يعود فيه الى مقر رئاسة الوزراء بعد شفائه من فايروس الكورونا، والذي أصيب به قبل ثلاثة أسابيع. يأتي هذا في ظل علامات تململ شعبي رصدتها الأجهزة الحكومية المختصة جراء حالات أغلاق المدن والتي بدأت قبل شهر.

انتقادات واسعة لوزير الصحة مات هانكوك بسبب عدم توصلّه لأجراء ١٠٠ ألف أختبار يومياً للمرضى والمشتبه بإصابتهم بفايروس الكورونا.

خطاب جونسون لشعبه

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، إن "الوقت الراهن هو أكثر الأوقات خطورة بالنسبة لتفشي وباء كورونا في البلاد.

وطالب جونسون، المواطنين في أول ظهور له في مقر الحكومة بعد تعافيه من الإصابة بالفيروس بالصبر على إجراءات الإغلاق وعدم التسرع.

وقال جونسون، "نحن الآن في مرحلة تخطي قمة منحنى تفشي المرض" مضيفا أن الإغلاق لن يتم وقفه قريبا لكن خلال الأيام المقبلة ستراجع الحكومة فكرة إدخال بعض التغييرات على الإجراءات الحالية.

وأعلنت الحكومة، أن أسر عاملي القطاع الصحي العام الذين توفوا بسبب فيروس كورونا سوف تتلقى 60 ألف جنيه استرليني على سبيل التعويض من الحكومة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات