شبكة النبأ المعلوماتية

سياسي: الإزمة المالية وغضب جماهيري قد تطيحان بحكومة الكاظمي

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 28 نيسان , 202088

رأى المحلل السياسي علي الوائلي،اليوم الثلاثاء، ان حكومة المكلف مصطفى الكاظمي لن تدوم طويلا وقد تسقط على يد موظفي الدولة جراء الازمة المالية التي تعيشها البلاد، مبينا ان عدم وجود معالجات للوضع الراهن سيؤدي الى خروج الموظفين بتظاهرات مليونية تطيح بالحكومة.

وقال الوائلي في تصريح صحفي، ان "اللجوء الى استقطاع رواتب الموظفين او تقليص جزء من المخصصات سيقود الى حالة غضب كبيرة من قبل الموظفين وخاصة أصحاب الدرجات الدنيا".

وأضاف، ان "حكومة مصطفى الكاظمي وفي حال لم تتمكن من اخراج العراق من الازمة المالية فأنها ستسقط على يد الموظفين، حيث ستكون هناك مظاهرات مليونية لمعظم الموظفين وخاصة أصحاب العقود والأجور والذين حصلوا على التعيين ولم تصرف لهم رواتب".

وأشار الى، ان "غضب الموظفين الذين يزيد عددهم على 3 ملايين موظف سيجعل عمر الحكومة قصير جدا، حيث ان اسقطاها هذه المرة لن يكون نتيجة مطالب سياسية او شعبية بل بسبب عدم إيجاد حلول للازمة المالية".

تحرير : فاطمة صالح

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات