شبكة النبأ المعلوماتية

كيف أبهرن العالم .. قياديات نجحن بالسيطرة على الوباء

twitter sharefacebook shareالأثنين 27 نيسان , 2020346

إخلاص داود

أشادت صحف عالمية بنجاح العديد من القياديات النسوية في السيطرة على وباء كورونا وتوضح الفرق الذي أحدثته النساء الحاكمات في تجاوبهن السريع والحازم داخل بلدانهن والدلالات المشتركة لإدارة الازمة.

نشرت مجلّة فوربس الأميركية للأعمال، مقالاً بعنوان "ما القاسم المشترك بين أفضل الدول استجابة لأزمة فيروس كورونا؟ القيادات النسوية"، كانت أسباب نجاح رئيسات حكومات البلدان، أربعة أمور هي، "الحقيقة والحب والتكنولوجيا والحسم".

وحسب المجلة، القياديات اللاتي نجحن بالسيطرة على الوباء هن: أنجيلا ميركل في ألمانيا، وكاترين جاكوبسدوتير في آيسلندا، و إيرنا سولبرغ في النرويج، وتساي إنغ ون في تايوان، وسانا مارين في فنلندا، وجاسيندا أرديرن في نيوزلندا، وميتي فريدريكسون في الدنمارك.

ويوضح مقال نشرته صحيفة أوبزيرفر البريطانية عن "العامل المشترك بين تايوان ونيوزيلندا وألمانيا؟" بأن البلدان الثلاثة تقودها نساء يقمن بجهد كبير ملحوظ في استجابتهن لأزمة جائحة كورونا.

ويذكر أن رئيسة تايوان "تساي إينغ وين" أستاذة القانون السابقة قادت جهودا دفاعية سريعة وناجحة ضد الوباء، وأنها عملت على احتواء بلادها للفيروس على الرغم من قربها من البر الرئيسي للصين، وبلادها كانت مستعدة تماما لمواجهة الوباء، لدرجة أنها تبرعت بعشرة ملايين قناع وجه للولايات المتحدة و11 دولة أوروبية.

أما رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن رائدة عالمية أيضا في مواجهة كورونا، خاصة أن بلادها لم تشهد سوى وفاة واحدة بالفيروس حتى الآن، وترى أن الفضل في نيوزيلندا يرجع جزئيا إلى موقعها الجغرافي ومساحتها، وعدد سكانها بالكامل أقل من 5 ملايين شخص، ويعدون أقل بكثير من سكان نيويورك، كما أن كونها جزيرة يمنحها ميزة واضحة.

ويبين الدور الكبير الذي لعبته القيادة الصحيحة في المانيا متمثل بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الحاصلة على درجة الدكتوراه في الكيمياء، خصوصا إن ألمانيا تضررت بشدة جراء جائحة كورونا، غير أن معدل الوفيات لديها ظل منخفضا بشكل استثنائي.

وتوضح أن للاختبارات المبكرة والواسعة النطاق وللعدد الكبير من أسرة الرعاية الصحية المكثفة دورها الواضح في مواجهة الوباء.

صحيفة "الغارديان" البريطانية، في موضوع لها عن "القيادة نسوية تتفوق على رؤساء دول" تقول،" تمكنت النساء من إدارة أزمة الفيروس التاجي بذكاء، وبرغم ان بعض الدول التي لديها قادة رجال ومنها فيتنام، وجمهورية التشيك، واليونان، وأستراليا حققت أداءً جيدًا فيما يتعلق بمواجهة الفيروس. لكن قلة من القيادات النسائية كان أداؤها سيئًا.

في الدنمارك، تصرفت رئيسة الوزراء، ميت فريدريكسن، بحزم إذ أغلقت حدود الدولة الإسكندنافية في 13 آذار، ثم أتبعت ذلك بإغلاق جميع رياض الأطفال والمدارس والجامعات، وحظر تجمع أكثر من 10 أشخاص. ويظهر أن هذا الحسم قد أنقذ الدنمارك من أسوأ جائحة بتسجيلها أقل من 8 آلاف إصابة و370 وفاة. وقد أشيد على نطاق واسع بخطابات فريدريكسن التي تصدر تعليمات واضحة للأمة.

بل إنها حتى تمكنت من إظهار حس فكاهي، حيث نشرت مقطعًا على "فيسبوك" عن غسلها الأطباق في أثناء الغناء مع الفنان الدنماركي دودو، أنشودة الحجر التي تعرض على التلفزيون أسبوعيا. وقد تضاعفت معدلات تأييدها لتصل إلى أكثر من 80%.

وبدأت النرويج، التي سجلت 7200 إصابة و182 حالة وفاة، هذا الأسبوع في تخفيف قيودها عن طريق إعادة فتح رياض الأطفال. وقالت رئيسة الوزراء، إيرنا سولبرج، لشبكة "سي إن إن" إنها "سمحت للعلماء باتخاذ القرارات الطبية المهمة"، مضيفة أنها "تعتقد أن إغلاق البلاد المبكر وعمليات الاختبار الشامل كانا جوهريين".

وعرضت أيسلندا، تحت قيادة رئيسة الوزراء، كاترين جاكوبسوتوتير، اختبارًا مجانيا لجميع المواطنين، وسجلت 1800 إصابة وعشر وفيات. ولم تضطر البلاد إلى إغلاق المدارس بسبب تطبيق نظام تتبع شامل.

وتحركت أصغر رئيسة حكومة في العالم، رئيسة وزراء فنلندا، سانا مارين، بشكل حاسم لفرض حظر صارم، بما في ذلك حظر السفر غير الضروري من هلسنكي وإليها. وقد ساعد ذلك في احتواء انتشار الفيروس، لتسجل فقط 4 آلاف إصابة و140 وفاة.

وتشير أستاذة علم الاجتماع في جامعة نيويورك، كاثلين جيرسون لموقع ذا هيل، إلى أنه من المرجح أن يجري انتخاب القيادات النسائية في ثقافة سياسية اذ يتواجد دعم نسبي وثقة في الحكومة وهذا لا يظهر فرقا واضحا بين النساء والرجال. فضلا عن ذلك، قد يكون من الصعب على الرجال تجنب الطريقة التي يتوقع منهم أن يتصرفوا بها كقادة، حسبما تقول جيرسون.

وبما أن أفضل القادة أقوياء وحاسمون وقادرون على إظهار المشاعر، فقد تتمكن النساء من قيادة الطريق لإظهار أن هذه الصفات ليست متضاربة، ولكنها مكملة وضرورية للقيادة الجيدة.

تحرير: عامر ياسين

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات