شبكة النبأ المعلوماتية

فريق الخبراء الطبيين الصيني يغادر العراق بعد نصبه جهاز PCR

twitter sharefacebook shareالأحد 26 نيسان , 2020

أعلن وزير النقل عبد الله لعيبي، اليوم الأحد، انطلاق الرحلة الاستثنائية للطائرة الخطوط الجوية العراقية متوجهة الى الصين بعد توديع الفريق الصيني الطبي في مطار بغداد الدولي.

وذكرت الوزارة في بيان، إن التوديع تم "بحفل رسمي نظمته النقل بحضور السفير الصيني زانگ تاو في العراق والعديد من وسائل الاعلام عرفاناً وتقديراً لما قدموه خبراء الصين خلال 50 يوماً من دعم وتدريب وأرشاد للملاكات الطبية العراقية والتي ساعدت العراق بشكل كبير على محاربة الفايروس بطرق سليمة وبوقت مبكر".

وأضاف "غادر الوفد على متن الطائرة التي تحمل الطراز B777/YI-AQZ من مطار بغداد الدولي متوجهاً الى جمهورية الصين ضمن رحلة استثنائية مجاناً من الناقل الوطني تعبيراً عن شكر الشعب العراقي وأمتنانه لما قدمه الخبراء والمستشارين من خدمات إنسانية طبية داعمة للملاكات الصحية العراقية للتخلص من وباء كورونا"، مشيراً الى ان "الرحلة ستستغرق حوالي 36 ساعة ذهاباً واياباً مسيرة بطواقم عراقية".

وتابع ان "الطائرة ستحمل عند عودتها شحنة تبرعات كبيرة تزن مايقارب 50 طناً تضم العديد من المستلزمات الطبية والوقائية التي تم تحديدها بالتنسيق مع وزارة الصحة العراقية للخروج مضياً من هذا الوباء".

أكمل فريق الخبراء الطبي الصيني يوم أمس السبت نصب وتركيب جهاز تصوير مقطعي محوسب (C T) في مركز "الشفاء" المخصص للحجر الصحي شرقي العاصمة العراقية بغداد، كجزء من مساعدة الصين للعراق لمجابهة مرض فيروس كورونا المستجد.

وعمل فريق الخبراء، الذي أرسلته جمعية الصليب الأحمر الصينية، على مدار عدة أيام في تركيب وتهيئة الجهاز وتشغيله ومن ثم تدريب الكوادر العراقية على كيفية استخدامه.

وجرى تسليمه الجهاز وملحقاته للجانب العراقي بحضور مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن التميمي.

وأوضح التميمي إن نصب هذا الجهاز في مركز الشفاء، سيساعد الكوادر الطبية على سرعة التشخيص، ويوفر لها الوقت بالنظر إلى أن المركز بعيد نسبيا عن مقر دائرة مدينة الطب، ويستخدم لحجر المصابين بالمرض.

وأكد أن الجهاز سيساهم في التقليل من فرص نقل العدوى حيث كان المرضى يتم نقلهم من المركز إلى مدينة الطب لإجراء الفحوصات.

وقال "لا داعي الآن لنقل المصابين من المركز إلى دائرة مدينة الطب وسط بغداد، فقد أصبح الجهاز موجودا داخل المركز".

وتوقع التميمي أن يساهم هذا الجهاز المتطور بشكل كبير في إجراء الفحوصات بسرعة فائقة، معربا عن أمله في مواصلة التعاون مع الجانب الصيني على مستوى المعلومات وتجهيز العراق بالمعدات والمستلزمات الضرورية.

ووصل في السابع من مارس الماضي إلى بغداد فريق طبي صيني يتألف من سبعة خبراء كجزء من المساعدات الصينية للعراق لمجابهة تفشي مرض فيروس كورونا المستجد.

ويضم الفريق، خبراء في مجالات الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها، وعلم الأوبئة، والعلاج الطبي المكثف، واختبار الحمض النووي.

وأنشأ الفريق الصيني مختب (P C R) خلال فترة سبعة أيام، وافتتحه وزير الصحة جعفر صادق علاوي بحضور السفير الصيني لدى العراق تشانغ تاو في 25 مارس الماضي، ما عزز قدرات العراق في فحص وتشخصيص الحالات المصابة بمرض فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن الوفد الطبي المتخصص لمواجهة فايروس كورونا وصل الى العراق بتاريخ 7/ اذار /2020 برحلة خاصة مجانية علي متن الطائرة الأخضر استغرقت 36 ساعة لتقديم المساعدات.

خالد الثرواني 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات