شبكة النبأ المعلوماتية

خلية الأزمة: لا وجود لكورونا الاوربي ولاكتشاف أنواع جديدة يحتاج مراكز متطورة

twitter sharefacebook shareالسبت 25 نيسان , 2020138

حذرت خلية الأزمة، يوم السبت، من عدم إطلاق الصفات على الفيروسات، فيما أكدت أن اكتشاف أنواع جديدة من كورونا يحتاج الى مراكز متطورة في العراق، مشيرة الى عدم وجود ما يسمى بفيروس كورونا الأوروبي في البلاد.

وقال وكيل وزير الصحة والبيئة وعضو خلية الأزمة الدكتور جاسم الفلاحي، في تصريح صحفي، إن "التصريحات التي وردت من محافظة المثنى عن وجود فيروس كورونا من النوع الأوروبي غير صحيحة" لافتاً إلى، أن"محافظة المثنى لم تسجل إلا أعداد قليلة من الإصابات ولا يوجد مثل هذا النوع أو التسمية".

وحذر الفلاحي من "عدم إطلاق الصفات على الفيروسات"، مؤكداً أن"إطلاق الصفة على الفيروس يحتاج الى مراكز أبحاث عالمية لتحديد الترتيب الوراثي للفيروسات".

وأفاد، أن "وزارة الصحة اتصلت بالجهة التي أدلت بهذه التصريحات وأكدت على أن توحيد التصريحات في هذه الظروف الصعبة هو المطلوب الآن".

وحذر مدير عام صحة المثنى الدكتور عون المالكي أمس الجمعة، من دخول فيروس كورونا المعروف بالنوع الأوروبي الأشد خطورة للمحافظة" لافتا إلى، أن "هذا النوع من الفيروس ظهرت أعراضه على المصابين مؤخراً".

وكانت قد نفت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، انتشار نوع جديد من فيروس كورونا المستجد في العراق.

وقال ممثل المنظمة في العراق، ادهم اسماعيل، إن "الأنباء حول انتشار نوع جديد من كورونا غير صحيحة، مؤكداً عدم وجود فحص للجينات بشأن طبيعة الفيروس في جميع العالم في الوقت الحالي".

تخرير: عامر ياسين

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات