شبكة النبأ المعلوماتية

العراق يواجه مفاوضات صعبة مع شركات النفط الاجنبية

twitter sharefacebook shareالسبت 25 نيسان , 2020118

أكد موقع Iraq Oil Report المتخصص بمتابعة أخبار النفط العراقي، أن العراق سيواجه تعقيدات فنية ومالية كبيرة حينما يبدأ بخفض إنتاج النفط دعما لاتفاق أوبك سحب ما يقرب من 10 ملايين برميل يوميا من السوق لمواجهة انخفاض أسعار النفط الخام.

وقال الموقع، ان " العراق لا يستطيع تلبية اتفاق التخفيض في حصته إلا من خلال الاتفاق مع الشركات الدولية التي تدير حقول النفط"، متوقعا ان "العراق سيواجه مفاوضات صعبة مع تلك الشركات، بالنظر إلى أحكام العقود التي تحمي الشركات في مثل هذه الظروف".

والتزم العراق بتخفيض إنتاجه من النفط بنسبة تصل إلى 23 بالمائة ابتداء من الشهر المقبل، ما سيؤثر على الإنتاج الحالي الذي يبلغ معدله نحو 4.5 مليون برميل يوميا.

وخلال الشهر الماضي، أرسل العراق اقتراحا إلى جميع شركات النفط العالمية طالبا منها خفض ميزانيات تطوير حقول النفط بنسبة 30٪، إذ أثر انخفاض أسعار النفط على الإيرادات الحكومية، لكنه قال إن التخفيضات المقترحة لن تؤثر على إنتاج النفط الخام.

وتعمل الشركات الدولية في حقول النفط الجنوبية في العراق بموجب عقود خدمة تمنحهم سعرا ثابتا مقابل البراميل المنتجة، وتقوم الشركات بتطوير حقول النفط مقابل كلف تدفعها بغداد.

وخفضت شركات الطاقة في جميع أنحاء العالم الإنفاق بعد أن انخفض سعر خام برنت القياسي أكثر من النصف منذ بداية العام، فيما انهارت أسعار النفط بشكل كبير خلال الأسبوع الماضي لتصل مستويات غير مسبوقة.

والشهر الماضي، قال مسؤولون عراقيون ل‍رويترز إن "انخفاض أسعار النفط أجبر وزارة النفط على مراجعة خططها بشأن كيفية سداد مستحقات شركات النفط العالمية خلال الأشهر الستة الأولى من العام". 

ولا تزال وزارة النفط العراقية تنتظر ردا من شركات النفط على هذا الاقتراح.

وقال مسؤول كبير في شركة نفط البصرة ل‍رويترز، إن "العراق اقترح أن تقوم شركات النفط الدولية بخفض نفقاتها بنسبة 30٪ شريطة ألا تؤثر مثل هذه التخفيضات على مستويات إنتاج النفط في البلاد.

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات